Accessibility links

logo-print

كثيرا ما نسمع عن قائمة بمدن تصنفها تقارير ضمن الأجمل والأصلح للعيش في العالم، نظرا لجودة لعوامل طبيعة، الأمن أو النظافة.

وكما توجد مدن جذابة ويعيش من يسكنها في الرفاهية، توجد أخرى وضعها موقع ميرسر البريطاني، في خانة الأسوأ في سلم جودة العيش والاستقرار في العالم.

واستند الموقع في تصنيفه إلى مجموعة من المعايير، كالاستقرار السياسي، وجودة الخدمات الاجتماعية والعامة، وشمل 450 مدينة حول العالم.

وقد تصدرت مدن أفريقيا جنوب الصحراء وبعض مدن الشرق الأوسط قائمة الأسوأ في العالم:

1- بغداد

بغداد

بغداد

احتلت العاصمة العراقية بغداد الصدارة في قائمة أسوأ المدن للعيش في العالم. وعلل تقرير ميرسر ذلك بالدمار الذي لحق ببنياتها التحتية، وبانتشار العنف في أحيائها وبتواجدها في منطقة تخضع لنفود داعش.

2- صنعاء

صنعاء

صنعاء

احتلت العاصمة اليمينة صنعاء المرتبة الثانية في قائمة الدول العربية الأسوأ في جودة العيش، وقال تقرير ميرسر إن العاصمة اليمنية "تحولت إلى ساحة قتال بين المملكة العربية السعودية وإيران".

3- الخرطوم

الخرطوم

الخرطوم

يعود اختيار ميرسر للعاصمة السودانية الخرطوم إلى تحول المدينة إلى أرضية لتجنيد المقاتلين في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

4- نواكشوط

نواكشوط

نواكشوط

أدى تفاقم الفقر والهشاشة في العاصمة الموريتانية إلى تصنفيها في المرتبة الرابعة في قائمة الدول العربية التي لا تنصح مؤشرات ميرسر بالعيش فيها. وقال التقرير إن نواكشوط تحولت من قرية صغيرة مطلع الستينيات إلى واحدة من أكبر مدن الصحراء الكبرى في الاكتظاظ والهشاشة.

5- طرابلس

طرابلس

طرابلس

احتلت العاصمة الليبية طرابلس المرتبة الخامسة كأسوأ مدينة عربية في سلم جودة العيش.

وبرر التقرير ذلك بافتقار المدينة إلى البنيات الأساسية، خاصة بعد تدمير مطارها الرئيسي صيف عام 2015، وإغلاق عدد من السفارات الأجنبية مقراتها بعد انعدام الأمن في العاصمة.

المصدر: موقع ميرسر

أظهر التعليقات

XS
SM
MD
LG