Accessibility links

السلطات الإسرائيلية تعتقل 16 شابا بعد حريق في كنيسة أثرية


كنيسة "السمك والخبز" على ضفاف بحيرة طبريا شمال إسرائيل

كنيسة "السمك والخبز" على ضفاف بحيرة طبريا شمال إسرائيل

اعتقلت السلطات الإسرائيلية الخميس مجموعة من الشباب يتحدرون من مستوطنات يهودية على خلفية الحريق الذي شب في كنيسة "السمك والخبز" الأثرية على ضفاف بحيرة طبريا شمالي إسرائيل.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري، إن السلطات اعتقلت 16 شابا بالقرب من منطقة الكنيسة، لأغراض التحقيق في الحادث الذي وقع قبل الفجر، وأضافت أن المعتقلين من مستوطنات في الضفة الغربية، وبينهم 10 من مستوطنة يتسحار التي تعد معقلا للمتشددين، وسبق لبعض سكانها التورط في حوادث عنصرية أخرى.

وكان المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية ميكي روزنفيلد، قد أفاد بأن السلطات عثرت على شعارات عنصرية باللغة العبرية على جدران الكنيسة، وهو ما أدى بالشرطة والمحققين للاشتباه في أن الحريق وقع بفعل فاعل.

وأتت النيران التي اندلعت في الكنيسة حسبما أفادت به مصادر محلية الخميس، على قاعات الصلوات والاستقبال والمخازن، وتسببت بأضرار جسيمة للكنيسة التي تقع بين مدينة طبريا وكفار ناحوم.

وأضافت المصادر أن عددا من الأشخاص الذين كانوا في المكان أصيبوا بالاختناق خلال محاولتهم إطفاء النيران قبل وصول طواقم الإطفاء.

وأظهرت صور نشرت على تويتر، جانبا من الدمار الذي لحق بالكنيسة:

وعلق المستشار الإعلامي لبطركية اللاتين وديع أبو نصار، أن الأمر مثير للقلق لاسيما مع تكرار حوادث مماثلة من دون تقديم من يقف خلفها للعدالة. وطالب أبو نصار في اتصال مع "راديو سوا"، باعتماد حلول أمنية وأيضا بالعمل على "تربية الأجيال خاصة في بعض المدارس الدينية على احترام الآخر".

وتعد الكنيسة التي تعرف أيضا باسم كنيسة "الطابغة" من أهم المعالم المسيحية الأثرية في إسرائيل، ولها رمزية دينية كبيرة لدى المسيحيين، إذ يعتقد أنها شهدت إحدى معجزات السيد المسيح وهي إطعام الفقراء والمساكين الخبز والسمك.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي:

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG