Accessibility links

خلال 12 عاما.. هذه أسوأ الهجمات في أوروبا


استنفار أمني في بلجيكا

استنفار أمني في بلجيكا

الاعتداءات الدامية التي استهدفت بروكسل الثلاثاء، وتبناها تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، وقعت في أعقاب سلسلة من الهجمات في أوروبا منذ انفجارات مدريد في 2004 حتى مجزرة باريس في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

ندعوكم لاكتشاف أهم الهجمات، التي استهدفت أوروبا منذ 2004:

إسبانيا:

هجمات مدريد 2004 (أرشيف)

هجمات مدريد 2004 (أرشيف)

11 آذار/ مارس 2004 : انفجار حوالي 10 قنابل على متن أربعة قطارات في العاصمة مدريد وضواحيها.

وأسفرت هذه الهجمات عن مقتل 191 شخصا وحوالي 2000 جريح. وهذا الاعتداء كان الأعنف في أوروبا الغربية منذ اعتداء لوكربي باسكتلندا في 1988، والذي استهدف طائرة تجارية وأسفر عن 270 قتيلا.

بريطانيا:

اعتداءات محطة الميترو في 2005 (أرشيف)

اعتداءات محطة الميترو في 2005 (أرشيف)

في السابع من حزيران/ يونيو 2005: أربعة اعتداءات انتحارية منسقة في ساعة الذروة في ثلاث قاطرات للمترو وفي حافلة بلندن، أسفرت عن 56 قتيلا و700 جريح.

فرنسا:

لحظة محاصرة محمد مراح (أرشيف)

لحظة محاصرة محمد مراح (أرشيف)

11 إلى 19 آذار/ مارس 2012: من 11 إلى 15 آذار/ مارس، قتل محمد مراح ثلاثة عسكريين بالرصاص في تولوز ومونتوبان.

وفي 19 آذار/ مارس، قتل ثلاثة أطفال ومدرسا في معهد اوزار هتوراه في تولوز. وقتلته الشرطة بعد تطويق شقته لمدة 32 ساعة.

بلجيكا:

المتحف اليهودي في بلجيكا تحت الحراسة (أرشيف)

المتحف اليهودي في بلجيكا تحت الحراسة (أرشيف)

24 آيار/ مايو 2014: أطلق رجل النار في بهو المتحف اليهودي في بروكسل، وتسبب في مقتل أربعة أشخاص، منهم زوجان إسرائيليان. واعتقل المنفذ الفرنسي-الجزائري مهدي نموش في جنوب فرنسا وسلم إلى بلجيكا.

فرنسا:

نقل المصابين في حادث إطلاق النار (أرشيف)

نقل المصابين في حادث إطلاق النار (أرشيف)

من السابع إلى التاسع من كانون الثاني/ يناير 2015: استهدفت اعتداءات إرهابية مقر صحيفة شارلي إيبدو الساخرة، حيث قتل 12 شخصا، بالإضافة إلى شرطية فرنسية وأربعة أشخاص داخل متجر لليهود. وقد قتلت الشرطة المعتدين.

الدنمارك:

استنفار أمني في الدنمارك (أرشيف)

استنفار أمني في الدنمارك (أرشيف)

14 شباط/ فبراير 2015: أطلق عمر الحسين، الدنماركي من أصل فلسطيني، النار من سلاح أوتوماتيكي في مركز ثقافي كان يعقد فيه مؤتمر حول موضوع "الفن، التجديف والحرية".

وقتل المهاجم المخرج الدنماركي فين نورغارد، وأصاب ثلاثة من عناصر الشرطة.وتمكن مطلق النار من الفرار. وفي مساء اليوم نفسه، قتل يهوديا يدعى دان اوزان أمام كنيس، وأصاب أيضا اثنين من عناصر الشرطة.

وقُتل بعد ساعات خلال تبادل لإطلاق النار مع الشرطة.

فرنسا:

حالة من الهلع في ساحة الحرية بعد الهجمات (أرشيف)

حالة من الهلع في ساحة الحرية بعد الهجمات (أرشيف)

13 تشرين الثاني/ نوفمبر 2015: تعرضت البلاد لأسوأ الهجمات في تاريخها.

وقد وقعت اعتداءات باريس في قاعة الحفلات بمسرح باتاكلان، وفي عدد من الحانات والمطاعم في وسط العاصمة، وقرب "ستاد دو فرانس" في ضاحية سان دوني. وأسفرت الهجمات عن مقتل 130 شخصا وأكثر من 350 جريحا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG