Accessibility links

logo-print

سورية.. المئات يحتفلون بعيد الميلاد في كنيسة السريان


الاحتفال بعيد الميلاد في دمشق

الاحتفال بعيد الميلاد في دمشق

احتفل مئات المسيحيين السوريين الخميس بعيد الميلاد في باحة كنيسة السريان بحي الغساني، الواقع على بعد كيلومترين من حي جوبر، الذي يشهد اشتباكات بين الجيش السوري ومقاتلي المعارضة.

وقال مار إغناطيوس إفرام الثاني، بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس والرئيس الأعلى للكنيسة السريانية في العالم، عقب انتهاء قداس عيد الميلاد، إن المعارك التي تعصف بسورية ستضع أوزارها قربيا وإن السوريين سيكونون على موعد مع معركة إعادة الإعمار.

وتعرض الكثير من المسيحيين السوريين الذين يمثلون نسبة 11 في المئة من مجموع السكان للتهديد، منذ أن أصبح تنظيم الدولة الإسلامية داعش طرفا في الحرب الدائرة في البلاد والتي انطلقت شرارتها عام 2011.

وأمام هذا الواقع، غادر كثير منهم البلاد في حين رفض آخرون الرحيل معتبرين أن المسيحيين جزء من الشعب السوري.

وكان الرئيس باراك أوباما قد قال الأربعاء إنه وزوجته ميشيل يصليان من أجل المسيحيين المضطهدين في الشرق الأوسط من داعش.

وأشار إلى أن احتلال داعش لبعض المناطق يعني أن المسيحيين هناك لن يجاهروا بعقائدهم واحتفالاتهم

وقال "في بعض مناطق الشرق الأوسط التي ظلت فيها أجراس الكنائس تقرع لقرون في يوم عيد الميلاد فإنها ستكون صامتة هذا العام".

المصدر: "راديو سوا"/ وكالات

XS
SM
MD
LG