Accessibility links

منع المغني كريس براون من الدخول إلى كندا لإحياء حفلات


المغني كريس براون

المغني كريس براون

أعلن المغني الأميركي كريس براون المعروف بمشاكله مع القضاء بعد ضرب شريكته السابقة ريهانا، منعه من إقامة حفلات في كندا حسب ما كان مفترضا، بعد أن منعته السلطات الكندية من الدخول إلى هذا البلد.

وكتب المغني على حسابه في تويتر : "للأسف لن أتمكن من الغناء أمام الجمهور في تورنتو ومونتريال"، مضيفا "لا تسمح لي الحكومة الكندية بالدخول، وآمل أن أذهب في الصيف لرؤية المحبين في كندا".

ولم يوضح كريس براون أسباب هذا الرفض وذلك قبيل ساعات من بدء حفل كان من المفترض أن يحييه في مركز بيل في مونتريال.

وكشفت شركة "إفينكو" التي تنظم هذه الحفلات على حسابها عبر خدمة "تويتر" أن "حفلة كريس براون وتراي سانغز وتايغا التي كان من المفترض إقامتها الأربعاء في مركز بيل ألغيت بسبب مشاكل هجرة"، مؤكدة أنها سترد التذاكر لأصحابها.

وكان من المفترض أن يقيم براون حفلا آخر الأربعاء في تورنتو. وقد أقر المغني بالذنب سنة 2009 بتهمة ضرب شريكته السابقة ريهانا التي تعرضت لإصابات في الوجه واضطرت إلى إلغاء مشاركتها في حفل توزيع جوائز "غرامي" الموسيقية تلك السنة. وأوقف سنة 2013 في واشنطن إثر ضربه لأحد المعجبين أمام فندق.

وأصدر براون ألبوما جديدا الأسبوع الماضي بالتعاون مع مغني الراب تايغا تحت عنوان "فان أوف إيه فان: ذي ألبوم".

المصدر: خدمة دنيا

XS
SM
MD
LG