Accessibility links

logo-print

دراسة: الصين وإندونيسيا المصدر الأول للهجمات المعلوماتية


مشتبه به بالجرائم الالكترونية في الصين.

مشتبه به بالجرائم الالكترونية في الصين.

كشفت دراسة أجرتها شركة أميركية للأمن المعلوماتي ونشرت الثلاثاء أن الصين واندونيسيا تحتلان رأس التصنيف بين البلدان التي تشن منها الهجمات الالكترونية في العالم.

وبحسب شركة أكاماي فان 34% من الهجمات المعلوماتية خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام 2013 كان مصدرها الصين، وهي نسبة أقل قياسا إلى الفصل الرابع من العام 2012 عندما كانت الصين مصدر 41 % من هذه الهجمات الالكترونية.

واعتبر بيل برينر أحد مسؤولي أكاماي أنه "من المرجح جدا أن يكون هذا التراجع مرتبطا بظهور إندونيسيا في المرتبة الثانية في سلم التصنيف"، مشيرا إلى القفزة التي حققها هذا البلد الواقع في جنوب شرق آسيا والذي ارتفعت نسبة الهجمات المعلوماتية العالمية الصادرة منه من 0.7% إلى 21% في خلال ثلاثة أشهر.

وتأتي في المرتبة الثالثة بحسب تصنيف أكاماي الولايات المتحدة (8,3%) أمام تركيا (4,5%) وروسيا (2,7%) والهند (2,6%) وتايوان (2,5%) والبرازيل (2,2% ) ورومانيا (2%) وهونغ كونغ (1,6%).

وأوضح بيل برينر أن نحو 68% من الهجمات المعلوماتية تصدر من منطقة آسيا- المحيط الهادىء- اوقيانيا، مقابل 56% في الربع الأخير من العام 2012، وذلك على الأرجح بسبب الارتفاع الكبير المسجل في إندونيسيا".

أما أوروبا فقد شكلت مصدر أقل من 19% من الهجمات المعلوماتية بينما سجلت أميركا الشمالية والجنوبية حوالي 13%.
XS
SM
MD
LG