Accessibility links

بعد اتهامها ببيع 'لحوم البشر'.. الصين: علب التونة وليست جثث الموتى


صينيون في أحد الأسواق شرق البلاد (أرشيف)

صينيون في أحد الأسواق شرق البلاد (أرشيف)

أصدر السفير الصيني في زامبيا بيانا شديد اللهجة، الثلاثاء، في سعي منه لنفي "معلومات مضللة تضر بسمعة الصين في أفريقيا"، في إشارة إلى اتهام الصين ببيع لحوم البشر للأفارقة.

وقال يونغ يومينغ في البيان "هذا تماما هو الخبث والافتراء وتشويه السمعة، وهو أمر غير مقبول على الإطلاق".

وقد نقلت وسائل إعلام صينية على نطاق واسع بيان السفير.

وكانت إشاعات انتشرت في أكثر من بلد أفريقي على أن الصين تأخذ جثث الموتى وتضعها في علب وتبيعها على أنها لحوم الحيوانات في الأسواق الأفريقية.

وأكدت الصين أن الصور التي انتشرت على وسائل إعلام محلية في زامبيا هي لسمك التونة وليس للحوم الموتى.

واتهمت وسائل إعلام حكومية في الصين "صحفا صفراء" في زامبيا بنشر الإشاعة، مشيرة إلى أن هناك "أناسا لديهم دوافع خفية يحاولون تدمير شراكة طويلة الأمد بين زامبيا والصين".

وقد تناقلت وسائل إعلام ومدونون الخبر على فيسبوك، بينما دعا مغردون إلى مشاركة "هذه الفضيحة ليعرف الجميع أن المنتوجات الصينية مغشوشة".​

ونقلت التقارير، التي كذبتها الصين، عن أشخاص يشتغلون في مصانع اللحوم الصينية مزاعم بأن "الصين وبسبب الكثافة السكانية الكبيرة عجزت عن دفن الموتى فقررت تحويل الجثث إلى بضائع ووضعها في علب موجهة للاستهلاك في أفريقيا".

ونفت الصين بشدة "هذه الروايات المضللة"، وقالت "هذه إشاعات مغرضة"، داعية زامبيا إلى إجراء تحقيق في هذه المزاعم.

وقال نائب وزير الدفاع في زامبيا كريستوفر مولونغا إن "حكومة زامبيا تأسف للحادث في ضوء العلاقات الجيدة بين زامبيا والصين"، مضيفا لوكالة أنباء شينخوا الصينية: "سنتأكد من أن السلطات الحكومية المختصة ستجري تحقيقا في الموضوع وتصدر بيانا مفصلا" عما حدث بالضبط.

المصدر: واشنطن بوست/ شينخوا

XS
SM
MD
LG