Accessibility links

في الصين.. أنفك 'أجمل' إذا كان كبرج إيفل


إعلان تجاري يروج لعمليات تجميل الأنف على شكل برج إيفل

إعلان تجاري يروج لعمليات تجميل الأنف على شكل برج إيفل

يتنافس ملايين الصينيين الشباب لإيجاد فرص عمل وتلجأ الطالبات بصورة متزايدة إلى العمليات التجميلية لتعزيز فرصهن، حتى أن بعضهن يعدن رسم أنوفهن على شكل برج إيفل.

وأكد الطبيب الجراح وانغ شومينغ الذي يجري حوالى 10 عمليات من هذا القبيل كل
شهر "نحن معجبون جدا بجمال برج إيفل، ونعيد رسم الأنف بكامله ليشبهه".

وأضاف أن "بعض الطلاب يواجهون ضغوطا كبيرة لإيجاد فرص عمل بعد إكمال دروسهم. وحظوظهم تزداد كلما كانت مواصفاتهم الجمالية حسنة".

وتنتشر الإعلانات المروجة للجراحات التجميلية في مدينة تشونغتشينغ الكبيرة (جنوب غرب الصين) حيث تقع عيادة الطبيب وانغ شومينغ.

وتشيد هذه الإعلانات بالأنوف على شكل برج إيفل التي يقومها وانغ شومينغ مع صورة لشابة غربية فاتحة العينين أنفها مستقيم و"مثالي" بحسب مواصفات الجمال الأوروبية.

ولا يخفي أصحاب العمل في الصين أهمية المواصفات الشكلية عند اختيار الموظفين، حتى أن البعض منهم يذكر الحجم المطلوب للأنوف في إعلانات الوظائف الشاغرة.

ويزداد عدد الطلاب الذين يجرون عمليات تجميلية على أمل تعزيز فرص اختيارهم، ما يخدم مصالح قطاع الجراحة التجميلية الذي بات يحتل المرتبة الثالثة عالميا، لا سيما في ظل المنافسة المحتدمة في مجال التوظيف.

فقد بلغ عدد المتخرجين من الجامعات الصينية 7 ملايين شخص في العام 2013، وذلك في خضم التباطؤ الذي يشهده ثاني اقتصاد في العالم، وبحسب وسائل الإعلام الرسمية الصينية، كان العام 2013 "أصعب عام" بالنسبة إلى المتخرجين من الجامعات الذين يبحثون عن فرصة عمل.

وقد أدت السياسة التي اعتمدتها الحكومة الصينية خلال العقد الأخير لجعل النظام الجامعي أكثر انفتاحا إلى تضاعف عدد الطلاب المسجلين في مؤسسات التعليم العالي، بحسب إحصاءات رسمية.

غير أن فرص العمل اللائق لم تشهد نموا يتماشى مع هذه الزيادة، فبات مئات آلاف
المتخرجين الجدد يلتحقون كل سنة بركب العاطلين عن العمل.

فعشرة في المئة من المتخرجين الجدد هم بالتالي عاطلون عن العمل، أي أكثر من
ضعف النسبة الرسمية المسجلة على الصعيد الوطني، بحسب دراسة أجرتها مجموعة
"مايكوس" التي تتخذ في بكين مقرا لها.

ويساهم الإقبال الكثيف للصينيين الشباب على الجراحات التجميلية في ازدهار
القطاع الذي شهد نموا شديدا خلال السنوات الاخيرة بنسبة 40 % في السنة، وفق
التلفزيون الرسمي.

وبحسب الاتحاد الدولي للجراحين التجميليين، تشكل الصين ثالث أكبر سوق عالمية
للجراحات التجميلية بعد الولايات المتحدة والبرازيل وهي تزدهر بدعم من القدرة
الشرائية المتزايدة للطبقة الوسطى.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG