Accessibility links

logo-print

واشنطن وبكين تصادقان على اتفاقية باريس للمناخ


 الرئيس باراك أوباما ونظيره الصيني شي جينبينغ خلال لقائهما السبت

الرئيس باراك أوباما ونظيره الصيني شي جينبينغ خلال لقائهما السبت

صادقت الولايات المتحدة والصين السبت على اتفاقية باريس حول المناخ التي وقعت عليها حوالي 180 دولة في أعقاب مؤتمر باريس للمناخ المنعقد أواخر العام الماضي.

وسلم الرئيس باراك أوباما ونظيره الصيني شي جينبينغ إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون وثائق التصديق على الاتفاقية الرامية إلى خفض درجات الحرارة عالميا بنسبة تحت درجتين مئويتين، وإن أمكن درجة ونصف الدرجة بالمقارنة مع ما كانت عليه حرارة الأرض ما قبل الثورة الصناعية.

وقال أوباما إن هذه الاتفاقية يمكن أن تنظر إليها الأجيال المقبلة باعتبارها "اللحظة التي قررنا فيها أخيرا انقاذ الكوكب ورسمت ملامح هذا القرن".

وأعلن توقيع الدولتين الأكثر تلويثا للمناخ على مرسوم المصادقة خلال لقاء جمع رئيسي البلدين على هامش قمة مجموعة الـ 20 في مدينة هانغتشو شرق الصين.

وحطت طائرة أوباما السبت في مطار هانغتشو لحضور القمة حيث يلتقي لاحقا مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي لأول مرة منذ وصولها إلى منصبها، قبل أن يلتقي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي من المقرر أن يتناول معه الملف السوري.

أوباما لدى وصوله إلى مطار مدينة هانغتشو الصينية

أوباما لدى وصوله إلى مطار مدينة هانغتشو الصينية

وتنعقد قمة هذه السنة في ظل إجراءات أمنية مشددة، إذ شجعت سلطات مدينة هانغتشو جزءا كبيرا من سكان المدينة على مغادرتها وأوقفت كل من تعتقد أنه يحتمل أن يثير الشغب.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG