Accessibility links

الصين تعلم أهالي مدينة هانغتشو الإنكليزية استعدادا لقمة الـ20


سياح محليون في مدينة هانغتشو الصينية

سياح محليون في مدينة هانغتشو الصينية

ضمن تحضيراتها لاستقبال قمة الـ20، اتخذت الصين عدة إجراءات منها تعليم اللغة الإنكليزية لكبار السن من مواطنيها، وتقديم قسائم سفر بقيمة 1.5 مليار دولار لإقناع الأهالي بمغادرة المدينة حيث تعقد القمة.

وستستضيف مدينة هانغتشو الشرقية، التي طالما ألهمت مناظرها الخلابة أجيالا من الرسامين والشعراء، قادة دول مجموعة الـ20 لأكبر الاقتصادات في العالم في الرابع والخامس من سبتمبر/أيلول، موعد انعقاد القمة.

من ضمن تلك التحضيرات، وفرت الصين طائرات من دون طيار للتحليق في أجواء المدينة، وفرضت قيودا على النزلاء الذين يمكن أن تستقبلهم الفنادق، فضلا عن نحو 700 مشروع لتجديد الطرق السريعة ومحطات المياه.

وقالت يو هوير وهي موظفة متقاعدة في هانغتشو لوكالة رويترز، إنها متحمسة لاستقبال الزوار مستعينة باللغة الانكليزية التي تعلمتها حديثا، وبقائمة الجمل التي سلمها لها مسؤولون في الحزب الشيوعي الحاكم، من ضمنها "هانغتشو جنة" و"أنت جميل".

وتابعت يو "إذا رأيت الرئيس أوباما سأقول له: ‘مرحبا في هانغتشو‘"

وقد لا يكون كل أهالي مدينة هانغتشو على نفس درجة الحماسة، فالبعض منزعج من التغييرات التي تحدثها الاستعدادات في مدينة يسكنها تسعة ملايين نسمة، وتضم مقر شركة علي بابا الصينية العملاقة، إلى جانب صناعات أخرى عالية التلوث مثل الصلب والمنسوجات.

ولتخفيف زحام تلك المدينة، أعلنت السلطات عطلة لمدة أسبوع من أجل القمة.

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG