Accessibility links

logo-print

الإصابة بسرطان في الطفولة يزيد احتمالات الإصابة بأمراض مزمنة لاحقا


طفل مصاب بالسرطان

طفل مصاب بالسرطان

أظهرت دراسة أميركية أن الأشخاص الذين أصيبوا بسرطان في طفولتهم وتعافوا، يواجهون احتمال الإصابة بأمراض مزمنة بنسبة عالية جدا لاحقا في حياتهم.

وأوضحت الدراسة التي نشرت الأربعاء في مجلة الجمعية الطبية الأميركية وشملت أكثر من 1700 راشد نجوا من السرطان في الصغر أن معظمهم يعاني من مرض مزمن واحد أو أكثر.

وبحسب الدراسة فإن 80.5 في المئة من الراشدين يعانون من مرض مزمن على الأقل عندما يبلغون 45 عاما، وبلغت النسبة 95.5 في المئة عند الأشخاص الذين مر على تشخيص السرطان لديهم 45 عاما و93.5 في المئة عند الذين مر 35 عاما على تشخيص المرض لديهم.

ولاحظ الباحثون من مستشفى أطفال سانت جود في ولاية تينيسي جنوبي الولايات المتحدة وكلية الطب في جامعة تينيسي أن المشاكل الأكثر شيوعا تتعلق بالوظائف الرئوية والسمعية وبوظائف الغدد والجهاز التناسلي والجهاز الدماغي العصبي والقلب.

ففي سن الخمسين كان 81.3 في المئة من المشاركين في الدراسة يعانون من خلل في الرئتين، فيما يعاني 86.5 في المئة منهم من الصمم و76.8 في المئة من اضطراب عمل الغدة النخامية و21.6 في المئة من مرض قلبي ناجم عن سوء تغذية القلب بالدم بسبب انسداد الأوعية الدموية.

وأوضح الباحثون أن 31.9 في المئة من النساء في سن الخمسين يعانين من اضطراب في عمل المبيضين و40.9 في المئة منهن أصبن بسرطان الثدي.

وكشف الباحثون أن مشاكل في الكبد والعظام والكليتين أقل شيوعا لدى الأشخاص الذين شملتهم الدراسة إذ كانت نسبتها أدنى من 20 في المئة، مشيرين إلى أن "بعض علاجات أمراض السرطان لدى الأطفال أدت إلى ارتفاع عدد البالغين المعرضين بنسبة عالية للإصابة بمشاكل صحية تتفاقم مع التقدم في السن".
XS
SM
MD
LG