Accessibility links

logo-print

صهر بن علي في السجن.. بعد عودته إلى تونس


رجل الأعمال سليم شيبوب. أرشيف

رجل الأعمال سليم شيبوب. أرشيف

أصدر القضاء التونسي مذكرة توقيف بحق رجل الأعمال سليم شيبوب، صهر الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي، وذلك إثر عودته إلى بلاده التي غادرها مطلع 2011.

وقال وسام السعيدي، أحد محاميه، إن "قاضي التحقيق قرر إصدار مذكرة توقيف بحقه بخصوص عقد استشاري مع المجموعة الصناعية الفرنسية الستوم".

وأضاف أن موكله اقتيد إلى سجن المرناقية قرب العاصمة.

وقال المتحدث باسم النيابة العامة سفيان السليطي إن شيبوب متهم باستغلال النفوذ.

وأضاف أنه أدين غيابيا بالسجن ست سنوات في قضيتين بتهمة حيازة سلاح ناري غير مرخص لكن الملف تم حفظه، في حين حكم عليه بالسجن ستة أشهر في القضية الأخرى.

وأفاد بأن أمامه مهلة 10 أيام لاستئناف الحكم.

وكان شيبوب يقيم منذ كانون الثاني/يناير 2011 بدولة الإمارات بعد مغادرته تونس إبان الثورة.

وقال سليم شيبوب في مقابلة مع قناة تلفزيون تونسية خاصة عام 2012 إنه مستعد للعودة إلى تونس والمثول أمام القضاء لكن حكومة بلاده رفضت منحه جواز سفر جديد.

وصرح الأسبوع الماضي في مقابلة مع مجلة جون أفريك الأسبوعية بأن اسمه مدرج ضمن قائمة المطلوبين من الانتربول وبأنه سيعود إلى بلاده في 18 نوفمبر/تشرين الثاني.

وقال إن علاقته بالرئيس المخلوع انقطعت منذ 2002، وإنه عاود الاتصال به بعد 14 كانون الثاني/ يناير 2011، قبل أن يقطع الاتصال به مرة أخرى.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG