Accessibility links

لبنان.. الجيش يعتقل قياديا في داعش قرب عرسال


عناصر من الجيش اللبناني

عناصر من الجيش اللبناني

تمكن الجيش اللبناني من إلقاء القبض على قيادي في تنظيم الدولة الاسلامية داعش قرب بلدة عرسال على الحدود مع سورية، وذلك تزامنا مع زيارة قائد القيادة الوسطى الأميركية الجنرال لويد أوستن لبيروت ولقائه مسؤولين حكوميين وعسكريين لبنانيين.

وأفادت مراسلة قناة "الحرة" في بيروت، بأن الجيش اعتقل قياديا في داعش يدعى عبد الرحمن البزرباشي في بلدة اللبوة القريبة من عرسال الأحد، أثناء محاولته الفرار نحو المناطق الشمالية في لبنان.

وتشير المعلومات الاستخباراتية إلى أن البزرباشي متورط في ذبح عسكريين لبنانيين.

وفي سياق متصل، أعلن حزب الله أنه دمّر غرفة عمليات تابعة لجبهة النصرة، مختصة بإدارة المعارك في ضواحي القلمون الغربية بسورية، وفجر سيارة ملغومة كانت مجهزة بأكثر من 500 كيلوغراما من المتفجرات في معبر الفتلة في القلمون التي تشهد معارك عنيفة بين القوات السورية النظامية وحزب الله من جهة، وفصائل متشددة أبرزها جبة النصرة، ذراع تنظيم القاعدة في سورية.

دعم أميركي للجيش

وتتزامن هذه التطورات الميدانية مع زيارة قائد القيادة الوسطى الأميركية الجنرال لويد أوستن إلى بيروت، حيث جدد التزام بلاده دعم الجيش اللبناني بأسلحة نوعية ومعدات تدريب، لتتمكن الدولة من بسط سلطتها على كامل أراضيها.

وفي لقائه مع رئيس الوزراء اللبناني تمام سلام وقائد الجيش العماد جان قهوجي، أعاد أوستن التأكيد على ثقة واشنطن بقدرات الجيش اللبناني في حماية سيادة وتراب لبنان، مشيرا إلى أن الإدارة الأميركية تدعم الجيش اللبناني باعتباره "القوة الشرعية الوحيدة" في البلد.

وينتظر لبنان تزويده بدبابات أميركية من طراز M-60، بعد أن وصلته قبل أسابيع مدافع من طراز هاوتزر ونحو 150 عربة عسكرية لنقل الجنود.

ويفوق حجم المساعدات التي قدمتها الولايات المتحدة للجيش اللبناني خلال السنوات التسع الماضية مليار دولار، علما أن الحكومة اللبنانية قررت اقتناء أسلحة إضافية لجيشها من واشنطن بقيمة 500 مليون دولار، وجرى تمويل الصفقة من هبة كانت السعودية قد قدمتها للجيش اللبناني قبل أشهر.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبة:

المصدر: راديو سوا/ قناة الحرة

XS
SM
MD
LG