Accessibility links

خرق لاتفاق وقف إطلاق النار في أوكرانيا


رجال أمن مسلحون - أوكرانيا

رجال أمن مسلحون - أوكرانيا

دوت انفجارات قوية مساء السبت في شرق مدينة ماريوبول البحرية بشرق أوكرانيا غداة التوقيع على اتفاق لوقف إطلاق النار بين السلطات الأوكرانية والانفصاليين الموالين لروسيا، حسب ما أفادت به وكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت الوكالة إن عدة انفجارات سمع دويها وإن نقطة تفتيش تابعة للقوات الموالية لأوكرانيا اندلعت فيها النيران.

وكانت الرئاسة الأوكرانية والكرملين قد أعلنا يوم السبت أن الرئيسين الأوكراني بترو بوروشنكو والروسي فلاديمير بوتين أعلنا خلال محادثة هاتفية أن وقف إطلاق النار الذي وقع يوم الجمعة تم احترامه بشكل إجمالي.

وقد وقعت كييف والمتمردون الموالون لروسيا يوم الجمعة في مينسك عاصمة بيلاروسيا وقفا لإطلاق النار يهدف إلى إنهاء نزاع مستمر منذ نحو خمسة أشهر في شرق أوكرانيا وأسفر عن مقتل 2600 شخص وتسبب في لجوء ونزوح نصف مليون آخرين.

وجمع باحثون في منظمة العفو الدولية متواجدون على الأرض قبل دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ معلومات حول عمليات خطف وحالات تعذيب وجرائم قتل بيد انفصاليين.

وتلقت المنظمة معلومات "جديرة بالثقة عن عمليات خطف وضرب قد تكون ارتكبتها كتائب من المتطوعين تدعم الجيش الأوكراني، وعن عمليات قصف "عشوائية" للقوات الحكومية.

وطلبت المنظمة من السلطات الأوكرانية فتح تحقيق حول المزاعم المتعلقة بانتهاكات للقانون الدولي الإنساني، وإحالة المسؤولين المفترضين عن جرائم الحرب أمام القضاء.

من جهة أخرى، اعتبرت منظمة العفو بالاستناد إلى مشاهد التقطتها الأقمار الصناعية أنه يبدو "بوضوح أن روسيا تؤجج النزاع عبر تدخلها المباشر وأيضا عبر الدعم الذي تقدمه للانفصاليين".

وقالت المنظمة إنه "يتعين على روسيا العمل على وقف التدفق المستمر للأسلحة وغيرها من الموارد" على الانفصاليين المتورطين "في انتهاكات صارخة" لحقوق الإنسان.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG