Accessibility links

الرئيس الأوكراني: نقطة اللاعودة أوشكت


جندي أوكراني في مدينة لوجانسك- أرشيف

جندي أوكراني في مدينة لوجانسك- أرشيف

أمهل الاتحاد الأوروبي روسيا أسبوعا لتغيير مواقفها من الأزمة الأوكرانية وإلا فرض عليها عقوبات جديدة، في وقت أعلن فيه كييف عن تحقيق الانفصاليين الموالين لموسكو مكاسب جديدة على الأرض.

وقال رئيس المجلس الأوروبي هيرمان فان رومبوي خلال القمة الأوروبية الطارئة التي عقدت في بروكسل السبت إن "المجلس مستعد لاتخاذ مزيد من الإجراءات في ضوء التصعيد في أوكرانيا".

وأضاف أن المفوضية الأوروبية كلفت التحضير "في شكل عاجل" لسلسلة جديدة من العقوبات ستقدم "خلال أسبوع"، على أن يتم اتخاذ قرار "بحسب تطور الوضع".

وقالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إن هذه العقوبات الاقتصادية ستطاول خصوصا قطاعي المال والطاقة.

وكان الاتحاد الأوروبي قد قرر في 29 تموز/يوليو منع وصول روسيا إلى أسواقه المالية وحظر بيعها تكنولوجيا حساسة في قطاعات الطاقة والسلاح والسلع ذات الاستخدام المدني والتي يمكن استخدامها لأغراض عسكرية.

"نقطة اللاعودة"

وقال الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو إنه يعتقد أن جهود وقف العنف مع الانفصاليين المؤيدين لروسيا على شفا الوصول لنقطة اللاعودة وإن الفشل قد يؤدي إلى اندلاع حرب شاملة.

وأعرب بوروتشينكو بعد اجتماع زعماء الاتحاد الأوروبي عن أمله أن يتمخض اجتماع يعقد يوم الاثنين ويضم مندوبين من كييف وموسكو والاتحاد الأوروبي عن اتفاق لوقف إطلاق النار.

وذكر أن قادة الاتحاد الأوروبي اتفقوا على التحضير لعقوبات إضافية على روسيا سيكون فرضها مرهونا بخطة السلام التي اقترحها.

مكاسب جديدة

في غضون ذلك، قالت أوكرانيا يوم السبت إن الدبابات الروسية دكت بلدة نوفوسفتليفكا الحدودية الصغيرة "ودمرت منازلها"، وإن الانفصاليين الموالين لروسيا حققوا مكاسب جديدة شرق البلاد.

وقال المتحدث باسم الجيش الأوكراني أندريه ليسينكو للصحافيين في كييف إن الروس يواصلون إرسال العتاد العسكري والمرتزقة إلى شرق أوكرانيا.

وأضاف ليسينكو أن الانفصاليين أحرزوا مكاسب جديدة إلى الشرق مباشرة من مدينة لوغانسك الحدودية، إحدى المعاقل الرئيسية للانفصاليين، بعد أن فتحوا جبهة جديدة في منطقة أخرى الأسبوع الماضي.

وصرح وزير الداخلية الأوكراني أرسين افاكوف بأن مجموعة من المقاتلين الموالين لأوكرانيا استطاعوا الفرار من منطقة يحاصرها انفصاليون موالون لروسيا قرب مدينة دونيتسك في وقت مبكر من صباح السبت رغم أن تقارير أخرى تشير إلى أن عددا كبيرا لا يزال محاصرا.

في هذه الاثناء، قال الزعيم الانفصالي سيرغي كافتارادزي إن عدة أعيرة نارية أطلقت يوم السبت على سيارة تقل الكسندر زاخارشينكو زعيم جمهورية دونيتسك الشعبية الانفصالية لكنه نجا دون أن يمسه أذى.

المصدر: "راديو سوا" ووكالات

XS
SM
MD
LG