Accessibility links

البنتاغون يريد نشر مزيد من قواته في العراق وسورية


كارتر خلال جولته الإقليمية

كارتر خلال جولته الإقليمية

قال وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر إن البنتاغون بصدد وضع توصيات جديدة لتعزيز الحملة العسكرية ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش، تشمل تنفيذ المزيد من الضربات الجوية والهجمات الإلكترونية، وربما نشر عدد أكبر من الجنود الأميركيين على الأرض في العراق وسورية.

وأوضح كارتر في كلمة أمام الجنود الأميركيين في قاعدة الظفرة الجوية بالإمارات العربية المتحدة التي وصل إليها السبت، أنه لم يعرض هذه الخطط على الرئيس باراك أوباما بعد، لكنه توقع موافقة البيت الأبيض عليها.

وأضاف الوزير أن الولايات المتحدة قد تجري تعديلات على حملتها العسكرية ضد داعش مع تحسن نوعية المعلومات الاستخباراتية القادمة من الميدان، ما يمكن القوات الأميركية من تنفيذ عمليات استهداف سريعة لمواقع وقادة التنظيم.

وجدد كارتر تعهد واشنطن بدعم الدول التي تحارب داعش من خلال تعزيز قدرات القوات المحلية على الأرض، مشيرا إلى أن الإبقاء على داعش مهزوما يتطلب الاستمرار في الاعتماد على تلك القوات. وفي هذا السياق، أكد الوزير أن حكومته ستواصل العمل مع العراقيين وكل الأشخاص الفاعلين على الأرض في سورية.

وكان كارتر قد أفاد السبت بأن الإدارة الأميركية ستطلب من دول الخليج المساهمة في جهود إعادة بناء مناطق عراقية دمرت في القتال ضد تنظيم داعش، ودعاها إلى تقديم الدعم السياسي لحكومة بغداد.

كارتر في الإمارات (14:45 بتوقيت غرينيتش)

وصل وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر السبت إلى الإمارات العربية المتحدة في إطار جولة إقليمية يقوم بها لمنطقة آسيا والمحيط الهادي والشرق الأوسط، وفق ما ذكر الموقع الرسمي لوزارة الدفاع الأميركية.

ويختتم كارتر جولته الخميس المقبل من العاصمة السعودية الرياض، حيث يشارك إلى جانب الرئيس باراك أوباما في قمة مجلس التعاون الخليجي.

وسيتباحث الوزير الأميركي ملفات عدة أبرزها التصدي لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش" والتعاون في مجال الدفاع مع دول الخليج المتخوفة من النفوذ الإيراني، خاصة بعد الاتفاق النووي بين طهران ودول مجموعة الست.

وشدد كارتر قبل وصوله إلى أبوظبي على أن نجاح الحملة العسكرية ضد داعش "يتوقف أيضا على التقدم السياسي والاقتصادي في العراق"، بالتزامن مع أزمة سياسية أدت إلى إقالة برلمانيين لرئيس مجلس النواب سليم الجبوري.

المصدر: وكالات / وزارة الدفاع الأميركية

XS
SM
MD
LG