Accessibility links

logo-print

كارتر: التدخل الروسي سيذكي نيران التشدد في المنطقة


مؤتمر صحافي سابق بين كارتر وفالون

مؤتمر صحافي سابق بين كارتر وفالون

قال وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر، الجمعة، إن الاستراتيجية الروسية في سورية "خاطئة إلى حد كبير"، بينما أكد أن الناتو وقف بقوة إلى جانب تركيا بعد اختراق طائرات روسية مجالها الجوي.

وانتقد كارتر بشدة في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره البريطاني مايكل فالون بلندن، التدخل الروسي في سورية، قائلا إنه "سيذكي نيران التشدد في المنطقة ونيران الحرب الأهلية ويطيل من أمد معاناة الشعب السوري".

وأضاف كارتر "إنهم يتبعون استراتيجية ستعمق المأساة في سورية (..) الاستراتيجية الروسية غير منطقية وتهزم ذاتها بذاتها".

ودعا كارتر موسكو إلى استخدام "نفوذها في سورية للتوصل إلى عملية انتقال سياسي ينهي الأزمة"، مؤكدا في هذا السياق أن "المعارضة المعتدلة يجب أن تكون جزءا من المستقبل السياسي السوري بعد رحيل الأسد".

وحول برنامج تدريب المعارضة السورية المعتدلة، أعرب كارتر عن عدم ارتياحه بشأن النتائج السابقة للبرنامج، مضيفا قوله: "لهذا وضعنا عددا من المعالجات المختلفة ... أعتقد أنكم ستسمعون من الرئيس أوباما قريبا جدا".

ورجحت صحيفة نيويورك تايمز من ناحيتها، أن يعلن مسؤولون في البنتاغون رسميا الجمعة نهاية برنامج تدريب المعارضة السورية.

من جهة أخرى، أكد الوزير الأميركي وقوف حلف الناتو إلى جانب تركيا بعد انتهاك مجالها الجوي من طرف طائرات روسية.

وأضاف في معرض رده على أسئلة الصحافيين أن "الناتو وقف بقوة وبشكل فوري وراء تركيا فيما يتعلق بانتهاك مجالها الجوي".

وشدد كارتر على أن الحلف مصمم على حماية شركائه بعد التدخل الروسي.

المصدر: قناة الحرة

XS
SM
MD
LG