Accessibility links

كارتر يؤكد استعداد واشنطن دعم جهود العراق لدحر داعش


كارتر لدى وصوله إلى العراق قادما من السعودية

كارتر لدى وصوله إلى العراق قادما من السعودية

قال وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر الخميس إن بلاده مستعدة "للقيام بالمزيد في مواجهة الجهاديين"، وذلك خلال زيارته بغداد التي تعد الأولى منذ تسلمه منصبه.

واجتمع كارتر بمسؤولين سياسيين وأمنيين وشيوخ عشائر عراقيين وبحث معهم الجهود المبذولة من أجل التصدي لتمدد تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وتركزت مباحثات وزير الدفاع حول العمليات العسكرية في محافظة الأنبار غرب بغداد ذات الغالبية السنية التي يشارك فيها للمرة الأولى جنود دربهم الائتلاف الدولي الذي تقوده واشنطن وينفذ ضربات جوية ضد المتشددين.

وتضمنت زيارة كارتر لقاء عدد من الجنود والمستشارين العسكريين الأميركيين الموجودين في العراق لدعم القوات العراقية، والذين يقارب عددهم الإجمالي 3500.

تحديث (17:31 ت.غ)

وصل وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر إلى العاصمة العراقية بغداد الخميس قادما من جدة، في زيارة قصيرة لم تعلن مسبقا، لمناقشة مسار الحملة الدولية التي تقودها الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة الإسلامية داعش في العراق وسورية.

وسيعقد كارتر الذي بدأ الاثنين جولة إقليمية قادته إلى إسرائيل والأردن والسعودية، اجتماعات مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ووزير دفاعه خالد العبيدي، بالإضافة إلى وفد عشائري من محافظة الأنبار الغربية، حيث يسيطر داعش على مدن رئيسية.

وبعد أن تحدث إلى قادة عسكريين أميركيين ومسؤولين عراقيين، قال كارتر في أول زيارة له إلى العراق منذ أن أصبح وزيرا للدفاع في شباط/فبراير الماضي، إنه يسعى إلى إجراء تقييم ميداني للعملية ضد داعش.

وتركزت محادثات المسؤول الأميركي في جولته الإقليمية، على الاتفاق النووي الذي وقعته مجموعة الدول الست مع إيران الأسبوع الماضي، والحملة ضد داعش، والحرب الدائرة في اليمن.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG