Accessibility links

logo-print

كارتر: نغتنم كل فرصة لتنفيذ عمليات ضد داعش


وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر

وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر

توقع وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر تنفيذ مزيد من العمليات في العراق ضد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" على غرار العملية التي نفذت الخميس وشاركت فيها قوات عراقية وأميركية في الحويجة.

وقال كارتر الجمعة في مؤتمر صحافي في البنتاغون "أتوقع أن نقوم بمزيد من هذه العمليات"، مؤكدا أن هجوم الخميس أتاح "إنقاذ حياة" 70 محتجزا وجمع "معلومات استخباراتية ثمينة".

وتابع كارتر: "نراقب التطورات العسكرية الأخيرة في بيجي والرمادي، والتي تشير إلى أن القوات العراقية قد تستعيد المبادرة هناك".

وأعرب كارتر عن التزام بلاده بتعزيز الدعم الذي تقدمه، بينما تواصل القوات المحلية مهماتها.

واعتبر الوزير الأميركي أن مثل هذه العمليات "لا تعني" أن الولايات المتحدة تستأنف "مهمة قتال" في العراق، بل هي ببساطة "مواصلة لمهمتنا في تقديم المشورة والمساعدة" لقوات العراقية.

وأضاف "حين تسنح فرص لتنفيذ عمليات لإحراز تقدم بنجاعة في الحملة" على داعش "نحن نغتنمها".

تقوية الشراكة مع المعارضة في سورية

وفي سورية، قال كارتر إن تحديات تطوير قوات قادرة وفاعلة في سورية تبدو "واضحة".

واستدرك وزير الدفاع الأميركي أن قوات التحالف وفرت دعما للمقاتلين الذين يواجهون تنظيم داعش المتشدد.

واعتبر أن "هذا مثال حول تعديل نهج الولايات المتحدة في سورية للتركيز على تجهيز المجموعات الموجودة بدلا من تدريب مجندين جدد".

وأشار كارتر إلى تعزيز الولايات المتحدة شراكاتها مع القوات السورية المعتدلة، "الذين قاتلوا بشراسة في الأشهر الأخيرة"، معربا عن أمله في المضي قدما بالمكاسب التي تحققت.

وقرر وزير الدفاع الأميركي من جهة أخرى تجميع العمليات ضد داعش في سورية والعراق تحت سلطة جنرال واحد مقابل ثلاثة سابقا.

وسيشرف على هذه العمليات الجنرال شون بي ماكفارلاند الذي عرف بمشاركته في العراق في دعم الصحوات السنية في مواجهة التنظيمات الإسلامية المتشددة عام 2007.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG