Accessibility links

logo-print

انطلاق الدورة الـ66 لمهرجان كان السينمائي


ليوناردو دي كابريو في افتتاح مهرجان كان

ليوناردو دي كابريو في افتتاح مهرجان كان

افتتح مهرجان كان السينمائي الأربعاء دورته الـ66 بعرض لفيلم The Great Gatsby الذي يلعب فيه ليوناردو دي كابريو دور بطولة.
وبدأت مجموعات أولى من الفضوليين والمعجبين المسلحين بكراسيهم القابلة للطي تتجمع منذ صباح الأربعاء أمام قصر المهرجانات الذي غطى سلمه السجاد الأحمر، أملا في إلقاء نظرة على نجومهم المفضلين خلال الأيام الـ12 المقبلة.
وكان صعود السلم الأول هذه السنة لفريق فيلم "ذي غريت غاتسبي" الاقتباس السينمائي الجديد لرائعة فرانسيس سكوت فيتزجيرالد، الذي أقام لفترة طويلة على كوت دازور في عشرينات القرن الماضي.
ويعد ليوناردو دي كابريو وتوبي ماغواير وكاري موليغان أول النجوم الذين يواجهون نقاد مهرجان كان الذين يخشى من سهامهم، في حين كانت الآراء حول فيلم المخرج الأسترالي باز لورمان متفاوتة في الولايات المتحدة،حيث بدأ عرض الفيلم قبل فترة قصيرة.
ويحقق الفيلم نجاحا جماهيريا كبيرا على شباك التذاكر، إذ بلغت عائداته 50 مليون دولار في عطلة نهاية الأسبوع الأولى لعرضه وهو ما يعادل نصف ميزانيته تقريبا.
لجنة التحكيم
وتعرف أعضاء لجنة التحكيم، التي تضم النجمة الأسترالية نيكول كيدمان والممثل النمساوي كريستوف فالتس والفرنسي دانييل أوتويي والمخرج التايواني انغ لي، على بعضهم البعض مساء الثلاثاء خلال مأدبة عشاء فاخرة بحضور رئيس اللجنة المخرج والمنتج الأميركي النافذ ستيفن سبلبيرغ.
وقال سبيلبرغ صباح الأربعاء في مقابلة صحافية إنه "لشرف عظيم لي أن أترأس"لجنة التحكيم، وأضاف مازحا "لم أكن رئيسا أبدا في حياتي حتى داخل عائلتي. فزوجتي هي التي تتولى القيادة".
وأشاد سبيلبيرغ بالسينما الفرنسية الحاضرة جدا في المسابقة الرسمية للمهرجان هذا العام، وأوضح "ما يعجبني في السينما الفرنسية هو إمكانية الحديث عن أمور رائعة بصراحة تامة. في الولايات المتحدة إن قمنا بذلك يقال إننا عاطفيون جدا".
وتتولى الممثلة الفرنسية أودريه توتو التي اشتهرت في فيلم "إميلي بولان" تقديم حفلي افتتاح المهرجان واختتامه المقرر في 26 مايو/أيار.
الأفلام المتنافسة
وفي المسابقة الرسمية يتنافس 20 فيلما تتمحور أكثر على قصص حميمية منها قضايا سياسية كبرى فيما تعتبر بعض مواضيع الأفلام مثيرة جدا.
ويقدم المخرجون الأميركيون ستيفن سودربرغ والشقيقان كوين فضلا عن الفرنسي-البولندي رومان بولانسكي وجميعهم فازوا سابقا بالسعفة الذهبية، أفلام "Behind The Candelabra"" و"Inside Llewyn Davis" و"La Vénus à la Fourrure".
ويتوقع أن تكون المنافسة محتدمة نظرا لمشاركة مواهب أثبتت طول باعها وأخرى واعدة اختارها المندوب العام للمهرجان تييري فريمو.
ومن تلك المواهب الدنماركي نيكولاس واندينغ ريفين بفيلم "Only God Forgives" والأميركي جيمس غراي بفيلم "The Immigrant" والإيراني أصغر فرهادي بفيلم "الماضي" والفرنسي-التونسي عبد اللطيف كشيش بفيلم "La Vie d'Adele".
النجوم
أما على صعيد النجوم، فيأتي الأميركي من أصل بورتوريكي بينيسيو ديل تورو، الذي فاز عام 2008 بجائزة أفضل ممثل في كان، مع عرض فيلم "جيمي بي" لأرنو ديبليشان في المسابقة الرسمية.
وبما أن مهرجان كان لا يقتصر على المسابقة الرسمية، تفتتح صوفيا فورد كوبولا الخميس فئة "نظرة ما" مع فيملها الأخير "The Bling Ring" من بطولة إيما واتسون.
ويحضر أيضا روبرت ريدفورد لتقديم فيلم "All is Lost" من إخراج جاي سي تشاندور الذي يلعب فيه دور بحار يكافح من اجل البقاء في البحر.
أما الأميركية روبن رايت فتقوم ببطولة آخر أفلام أري فولمان وهو بعنوان "The Congress" الذي يقدم في افتتاح فئة "أسبوعي المخرجين" الموازية للمهرجان.
وتحل الهند ضيفة شرف على المهرجان بمناسبة الذكرى المئوية الأولى لانطلاق سينما بوليوود.
تكريم كبار الفنانين
ويكرم المهرجان نجوما كبار في أوساط الفن السابع بينهم الفرنسي ألان ديلون، 78 عاما، والأميركي جيري لويس، 87 عاما، الذي يقوم ببطولة فيلم يعرض خارج إطار المسابقة "Max Rose"، وكيم نوفاك بطلة فيلم "Vertigo" لألفرد هيتشكوك.
ويحتضن مهرجان كان أيضا، أكبر سوق للأفلام في العالم مع أكثر من 10 آلاف
مشترك من حوالي 100 بلد، ويقدم خلالها أربعة آلاف فيلم مع 1500 عرض. وقد بلغ رقم أعمال هذه السوق العام الماضي حوالي مليار دولار.
XS
SM
MD
LG