Accessibility links

كاندي كراش.. لعبة تساوي ميزانية ثلاث دول عربية!


كاندي كراش

كاندي كراش

تجاوزت شهرة لعبة كاندي كراش جميع الحدود، فقد أضحت في ظرف وجيز اللعبة الأشهر على الهواتف الذكية. ودفع هذا النجاح السريع شركة "أكتفيجن بليزيرد" لشراء اللعبة بحوالي ستة مليارات دولار.

وأعلنت شركة "أكتيفيجين بليزيرد" العملاقة في مجال صناعة الألعاب الإلكترونية عن شراء "كينغ ديجيتال إنترتنمنت"،وهي الشركة المنتجة للعبة "كاندي كراش"، بمبلغ 5.9 مليار دولار.

وتعد قيمة الصفقة أكبر من الميزانية السنوية لدولة في حجم موريتانيا، التي تبلغ قيمة ميزانيتها 1.2 مليار دولار.

وأكثر بكثير أيضا من ميزانية دول في حجم الصومال التي تبلغ 218 مليون دولار، وجيبوتي وجزر القمر، إذ لا تتجاوز ميزانيتاهما مجتمعتين 500 مليون دولار.

أنجح الألعاب في التاريخ

وأكدت أرقام الشركة، قبل عام، أن ما يزيد عن 500 مليون شخص قاموا بتحميل اللعبة عبر جميع متاجر التطبيقات، ما يجعلها واحدة من أنجح الألعاب على الإطلاق.

وقالت الشركة إن من بين كل 23 مشترك على موقع فيسبوك يوجد مشترك يفضل اللعبة، كاشفة عن أبرز عادات "إدمان" محبي اللعبة في الولايات المتحدة وبريطانيا.

ويساهم اتساع شعبية اللعبة بسرعة في دخولها منافسا قويا لأشهر الألعاب في تاريخ صناعة ألعاب الفيديو، وأبرزها لعبة "الطيور الغاضبة"، التي احتاجت لنحو عامين لتصل إلى رقم الـ500 مليون تحميل.

المصدر: موقع "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG