Accessibility links

logo-print

بشبهة الارتباط بداعش.. كندا تعتقل مواطنا وتصدر مذكرة توقيف بحق آخرين


المواطن الكندي جون ماغوير الذي أصدرت السلطات الكندية مذكرة توقيف بحقه بشبهة الارتباط بداعش

المواطن الكندي جون ماغوير الذي أصدرت السلطات الكندية مذكرة توقيف بحقه بشبهة الارتباط بداعش

أعلنت الشرطة الكندية الثلاثاء اعتقال مواطن كندي بشبهة الارتباط بتنظيم داعش، كما أصدرت مذكرة توقيف بحق اثنين آخرين، وذلك في إطار تحقيق حول شبكة لتجنيد جهاديين وإرسالهم إلى العراق وسورية.

وقال جهاز الدرك الملكي الكندي RCMP إن الموقوف يدعى أوسو بشداري ويتحدر من أوتاوا، مشيرا إلى أن أوتاوا أصدرت أيضا مذكرتي توقيف دوليتين بحق كنديين آخرين يتحدران أيضا من العاصمة الفدرالية، هما جون ماغوير وخضر غالب، وذلك بشبهة التحاقهما بصفوف التنظيم الجهادي في الشرق الأوسط.

وقال مساعد المفوض في الدرك الملكي الكندي جيمس ماليزيا في مؤتمر صحافي "تمكنا من تفكيك شبكة منظمة مرتبطة بالدولة الإسلامية كانت تجند أشخاصا لإرسالهم إلى سورية والعراق بهدف ارتكاب أعمال إرهابية".

وبحسب وسائل إعلام كندية فإن جون ماغوير كان يدرس في جامعة أوتاوا لكنه تركها قبل نحو عام والتحق بصفوف جهاديي داعش في سورية حيث أعلن مقتله في منتصف الشهر الفائت.

وقد ظهر ماغوير في شريط فيديو صور على ما يبدو في سورية وتوعد فيه بضرب كندا، وقد أطلق على نفسه في الشريط اسم "أبو أنور الكندي" ويعتقد أنه قتل في 23 كانون الأول/ديسمبر أثناء معركة قرب كوباني، المدينة الكردية الواقعة في شمال سورية والتي تمكن المقاتلون الأكراد من طرد مسلحي داعش منها أخيرا.

ولكن الدرك الملكي الكندي أكد الثلاثاء أن ليس بحوزته أي دليل مادي يثبت مقتل ماغوير.

وعلى غرار ماغوير فإن خضر غالب (23 عاما) متهم أيضا بمغادرة كندا إلى سورية في نهاية آذار/مارس 2014 "للمشاركة في أنشطة لجماعة إرهابية".

أما بشداري (25 عاما) فاعتقل صباح الثلاثاء في أوتاوا وكان "يعتزم السفر مع ماغوير" وكلاهما "تآمرا لإرسال كنديين آخرين إلى سورية للانضمام إلى صفوف الدولة الإسلامية"، وفق ما أعلنت جنيفر ستراشان مسؤولة التحقيقات في الدرك الملكي في أونتاريو.

المصدر: راديو سوا/جهاز الدرك الملكي الكندي/وكالات

XS
SM
MD
LG