Accessibility links

برلماني إيراني يتهم وزيرا كنديا بشتم الإسلام


النائب الإيراني إيراج نديمي

النائب الإيراني إيراج نديمي

اتهم رئيس الوفد الإيراني إلى الجمعية العامة الـ127 للاتحاد البرلماني الأربعاء وزير الخارجية الكندية بأنه شتم الإسلام في خطاب ألقاه الاثنين.

وقال إيراج نديمي لوكالة الصحافة الفرنسية إن "الوزير الكندي سمح لنفسه بتقييم ديانتنا التي ينتمي إليها أكثر من مليار شخص في العالم"، متسائلا "هل توجد قوانين تتيح لأي كان شتم هذه الديانة أو تلك؟"

وأدلى نديمي بتصريحه باللغة الفارسية وقد تولى احد أعضاء الوفد ترجمتها إلى الانكليزية.

وبالواقع، فإن وزير الخارجية الكندية جون بايرد لم يشر مباشرة إلى الإسلام أو المسلمين في خطابه ولكنه اتهم إيران بعدم التسامح الديني وقمع المسيحيين والبهائيين.

واخذ نديمي على بايرد استعمال الجمعية العامة للاتحاد البرلماني منصة سياسية في حين أنه "لا يحق له إثارة مثل هذه المواضيع".

وأكد نديمي أن إيران "تحترم الأشخاص المنتمين إلى ديانات أخرى: وهم لهم ممثلون في البرلمان. وهذه حالة المسيحيين واليهود والزردشتيين".

وأشار إلى أنه وزملاءه السبعة شعروا بالاهانة.

وقال أيضا إن "القواعد في بلد ما لا يجوز أن تفرض على بلد آخر، إنه تدخل في الشؤون الداخلية غير مقبول. كيف كانت كندا لترد في حال تطرقت إيران إلى استقلال كيبيك؟".

وأعرب الأمين العام للاتحاد البرلماني اندريس جونسون عن أسفه الأربعاء للوفد الإيراني بالنسبة للشكل وليس المضمون في خطاب بايرد، حسب ما أوضحت متحدثة باسم المنظمة البرلمانية.

ويشارك في الجمعية العامة للاتحاد البرلماني المنعقدة في كيبيك حتى الجمعة حوالي 1400 برلماني من العالم بأسره.
XS
SM
MD
LG