Accessibility links

كاميرون وأوباما يناقشان سبل التعاون في مسائل الأمن الإلكتروني


أوباما يستقبل كاميرون في البيت الأبيض الخميس

أوباما يستقبل كاميرون في البيت الأبيض الخميس

شدّد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الذي استقبله الرئيس باراك أوباما الخميس في البيت الأبيض على ضرورة التعاون بين الولايات المتحدة والمملكة المتحدة في شأن الأمن الإلكتروني الذي اعتبره تهديدا جديدا للمؤسسات والدول.

وفي شريط بث على تويتر قبل ساعات من وصوله إلى البيت الأبيض حيث تناول عشاء عمل مساء الخميس مع الرئيس أوباما، وعد كاميرون "بإعلان مهم" في مجال الأمن الإلكتروني.

وأشار كاميرون إلى أن الاعتداءات الإلكترونية يشنها "إرهابيون وأحيانا مؤسسات وأحيانا حتى دول مثل حالة كوريا الشمالية".

وسوف يعقد الزعيمان ظهر الجمعة مؤتمرا صحافيا مشتركا في ختام لقاء بينهما في المكتب البيضاوي.

المزيد في تقرير زيد بنيامين مراسل "راديو سوا" في واشنطن:

الزيارة الرابعة لكاميرون إلى البيت الأبيض

وتدل هذه الزيارة الرابعة التي يقوم بها كاميرون إلى البيت الأبيض، حسب عبارات الحكومة الأميركية، على "عمق وقوة" العلاقات بين البلدين وكذلك "علاقات الصداقة المتينة بين الشعبين الأميركي والبريطاني".

وبدأ أوباما (53 سنة) سنتيه الأخيرتين في البيت الأبيض، بينما يستعد كاميرون (48 سنة) إلى انتخابات عامة في أيار/مايو يتوقع أن تكون غير محسومة النتائج.

وفي مقال نشرته الخميس صحيفة تايمز البريطانية أعرب الزعيمان عن إرادتهما المشتركة في مكافحة الإرهاب والدفاع عن "حرية التعبير ودولة القانون ومؤسسات ديمقراطية متينة".

وأضافا "عندما تستهدف الحريات التي نتمسك بها بهجوم شرير في باريس، رد العالم بصوت واحد" مؤكدين على "أننا سننتصر على أولئك القتلة الهمجيين وأيديولوجيتهم المنحرفة التي تحاول تبرير قتل الأبرياء".

كذلك أعرب الزعيمان عن عزمهما على الرد على "الأعمال العدائية" التي تقوم بها روسيا في أوكرانيا، بينما اعتبرت كييف أن التصعيد في المعارك مؤخرا في شرق أوكرانيا الانفصالي، قد يؤدي إلى "حرب قارية على نطاق واسع".

وعلى الصعيد الاقتصادي يتوقع أن يتطرق الرئيس الأميركي مع رئيس الوزراء البريطاني في مناقشات صعبة إلى مستقبل التبادل الحر بين الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي والذي، كما جاء في عباراتهما قد "يفتح فرص توظيف جديدة لملايين الأشخاص" على ضفتي المحيط الأطلسي.

غير أن المفوضة الأوروبية للتجارة سيسيليا مالمستروم قللت هذا الأسبوع من التفاؤل الذي أبداه القادة الأوروبيون مشيرة في كانون الاول/ديسمبر إلى احتمال التوقيع، في 2015 "في أفضل الحالات" على "إطار" اتفاق قد يكون جاهزا بحلول نهاية السنة.

ويتوقع أن تتناول المباحثات أيضا الملف النووي الإيراني والأمن على الانترنت ومكافحة فيروس ايبولا في إفريقيا.

المصدر: راديو سوا/وكالات

XS
SM
MD
LG