Accessibility links

logo-print

التحالف المؤيد لمرسي يدعو لتفعيل العصيان المدني


جانب من مواجهات بين أنصار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي وقوات الأمن في 30 أغسطس/آب 2013

جانب من مواجهات بين أنصار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي وقوات الأمن في 30 أغسطس/آب 2013

أعلن "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب" في مصر استمرار مسيراته خلال الأسبوع المقبل تحت عنوان "الشعب يستكمل ثورته" بعد انتهاء المسيرات التي دعا إليها يوم الجمعة وسقط خلالها ستة قتلى و190 مصابا.

ودعا التحالف في بيان له الشعب المصري إلى الاستمرار في الحشد يوميا "بكل عزيمة وصمود وسلمية لاستكمال فاعليات استرداد الثورة والمضي قدما في تفعيل العصيان المدني السلمي".

وقال البيان إن اعتقال "القيادات الوطنية" لم يوقف المتظاهرين من النزول في المناطق المصرية كافة.

وبينما تحدث البيان عن خروج "الملايين" خلال هذه المسيرات، شكك معارضو الرئيس المصري المعزول في هذه الأرقام معللين ذلك بأن جماعة الإخوان المسلمين فقدت قدرتها على حشد أنصارها وتعبئتهم للتظاهر بعدما ألقت السلطات القبض على ما يزيد عن ألفين من قيادات الجماعة منذ فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة.

وقد أعلنت وزارة الصحة المصرية مقتل ستة أشخاص بينهم عنصر في الشرطة ومجند وإصابة 190 شخصا آخرين خلال مصادمات يوم الجمعة.

وقد شهدت ضاحية مدينة نصر في القاهرة التظاهرة الأكبر حيث قاربت أعداد المشاركين فيها 10 آلاف.

وأطلقت الشرطة المصرية الغاز المسيل للدموع لتفريق نحو 35 من المتظاهرين المؤيدين لمرسي في ميدان سفينكس في ضاحية المهندسين غرب القاهرة.

ووقف نحو 150 من أنصار مرسي أمام مسجد الاستقامة في الجيزة، في غياب لقوات الأمن، وقد حملوا صور له ولافتات تدعو لتأييد "الشرعية" وتندد بوصف الإخوان بـ"الإرهاب".

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية إن الشرطة المصرية في مدينة طنطا (دلتا النيل) أطلقت الغاز المسيل للدموع على أنصار الرئيس المعزول بعدما حاولوا الوصول لمديرية أمن الغربية.

وخرجت تظاهرات أخرى في محافظات الإسكندرية والشرقية والمنصورة وغيرها.

وجاءت الدعوة للتظاهر بعد اعتقال القيادي في جماعة الإخوان المسلمين محمد البلتاجي، إضافة إلى قياديين آخرين في الجماعة، هما وزير القوى العاملة السابق خالد الأزهري وجمال العشري و28 من الكوادر الإدارية والتنظيمية.

على صعيد آخر، تسلم الدبلوماسي الأميركي ديفيد ساترفيلد موقتا مهام القائم بأعمال السفارة الأميركية في القاهرة، بعد انتهاء مدة عمل السفيرة آن باترسون في البلاد.

المزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" من واشنطن سمير نادر:

XS
SM
MD
LG