Accessibility links

logo-print

رسائل نصية لإشعار خدمة الطوارئ في أميركا


الاتصال بخدمة الطوارئ

الاتصال بخدمة الطوارئ

تبحث شرطة الولايات المتحدة إمكانية الاستعانة بالرسائل القصيرة لإشعار خدمة الطوارئ بالأخطار بدل الاتصال الهاتفي المباشر المعمول به حاليا في أغلب أنحاء البلاد.

وتروم المساعي الحالية جعل المواطنين الذين يشعرون بالخطر قادرين على إرسال رسائل وأشرطة فيديو وصورا إلى خدمة الطوارئ مباشرة في حال كان اتصالهم سيثير انتباه المهاجمين أو يشكل خطرا على حياتهم.

وتسجل هذه المساعي بعد أن كشف اعتداء أورلاندو الذي استهدف ملهى للمثليين، أن عددا من الضحايا بعثوا برسائل قصيرة إلى عائلاتهم للاتصال بخدمة الطوارئ، بسبب عدم توفر إمكانية مراسلة الخدمة مباشرة عبر الرسائل القصيرة في مدينة أورلاندو.

هذه عينة من الآراء حول الموضوع.

"يجب أن تكون هناك إمكانية مراسلة خدمات الطوارئ في حال كان من الممكن أن يصاب الناس بجروح أو يقتلوا إن سمعوا وهم يتحدثون عبر الهاتف".

"مجلس نيويورك سيمرر مشروع قانون يسمح ببعث رسائل نصية إلى خدمة الطوارئ".

"حين تتصل بخدمة الطوارئ فإن أهم شيء هو المكان الذي تتواجد فيه !! راسلهم نصيا في حال كان التحدث يشكل خطرا كبيرا على حياتك".

ويؤكد المؤيدون لهذا المسعى أن على المواطنين عدم بعث رسائل قصيرة إلى خدمة الطوارئ إلا في حالة كان الاتصال المباشرة يشكل تهديدا لحياتهم، ويلفت مسؤولون إلى أن الاستجابة للرسائل القصيرة تكون أبطأ بكثير من الاستجابة للاتصال المباشر.

وترفع الولايات التي توفر إمكانية مراسلة خدمة الطوارئ شعار "اتصل إذا كنت تستطيع، راسل إذا عجزت عن ذلك".

المصدر: وسائل إعلام أميركية

XS
SM
MD
LG