Accessibility links

logo-print

في كاليفورنيا.. الكاميرا تفضح مبذري المياه


جزء من التربة بعدما تعرض للجفاف

جزء من التربة بعدما تعرض للجفاف

هل تستعد لري حديقتك المنزلية؟ إذا كنت من سكان جنوب كاليفورنيا، تمهل وانتظر حتى بعد منتصف الليل لتفعل ذلك.

لكن حاذر أن يراك أحد.

للري، اختر ليلة غائمة، حين تكون أشعة القمر خفيفة، لتمنع الناظرين من إمكانية رصد موقعك.

لكن لماذا؟

كل ذلك لتتفادى أن تكون نجم حملة "التشهير بمبذري المياه" على موقعي يوتيوب أو تويتر.

طوني كوركوران واحد من الأشخاص الذين يمضون أوقات فراغهم في تعقب "هادري المياه" وتصويرهم في بيفرلي هيلز، غرب هوليوود، وغيرها من المناطق بهدف الحد من أسوأ موجة جفاف تتعرض لها كاليفورنيا في التاريخ الحديث.

ويقدر كوركوران أنه حمّل وحده على موقع يوتيوب أكثر من مئة فيديو لمبذري المياه، مع إرفاق عناوينهم كاملة.

ويعمد آخرون لاستخدام موقع تويتر لنشر تغريدات مرفقة بصور عن أشخاص يهدرون المياه في المنطقة، وذلك باستخدام هاشتاغ:#DroughtShaming (#فضح_الجفاف)، فيما يلتقط البعض الآخر صورا عبر هواتفهم الذكية لإرسالها مباشرة إلى السلطات المختصة.

ورافقت هذه الحملة تغريدات ساخرة ومؤيدة على تويتر، هنا بعض منها:

تدعو هذه التغريدة ساخرة إلى ملء أحواض السباحة بالرمل بدلا من المياه.

جانب من شارع تغطيه المياه

XS
SM
MD
LG