Accessibility links

اجتماع مصري-جزائري-إيطالي يدعو إلى حل سياسي في ليبيا


الوزير الجزائري المكلف بالشؤون المغاربية والإفريقية عبد القادر مساهل (وسط) في القاهرة الأحد

الوزير الجزائري المكلف بالشؤون المغاربية والإفريقية عبد القادر مساهل (وسط) في القاهرة الأحد

دعت مصر والجزائر وإيطاليا الأحد إلى حل سياسي في ليبيا وتشكيل حكومة وحدة وطنية إثر اجتماع وزاري ثلاثي استضافته القاهرة.

وصرح وزير الخارجية المصري سامح شكري في مؤتمر صحافي مشترك مع كل من نظيره الإيطالي باولو جنتيلوني والوزير الجزائري المكلف بالشؤون المغاربية والإفريقية عبد القادر مساهل، بأن الدول الثلاث تؤيد الحل السياسي في ليبيا والجهود التي تبذلها الأمم المتحدة بهدف تشكيل حكومة وحدة وطنية.

وقال شكري إن الدول الثلاث حريصة على دعم المبعوث الأممي برناردينو ليون في جهوده للتوصل إلى حكومة وحدة وطنية، تؤدي إلى العمل المشترك من قبل الأطراف السياسية الليبية التي نبذت العنف والإرهاب وتنازلت عن الخيار العسكري.

وقال وزير الخارجية الإيطالي إن اللقاء يأتي فيما تشهد المفاوضات بين الأطراف الليبية مرحلة حاسمة، داعيا إياها للوصول إلى حل يرضي الجميع بسرعة. وقال إن ذلك هو السبيل "للسيطرة على الأوضاع على الأرض والسيطرة على الاتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية".

أما الوزير الجزائري فقال من جهته، إن دول الجوار تبذل الجهود لكي تتوج الجهود المبذولة من الأمم المتحدة بحل سلمي للشعب الليبي، مشيرا إلى أن الاجتماع الثلاثي أظهر "تطابقا في وجهات النظر بشأن ثلاثة محاور".

وأوضح أن المحور الأول يتعلق بالحل السياسي وتشكيل حكومة وطنية تعالج الأوضاع في ليبيا، والثاني يتعلق بالقضايا الأمنية والتي تخص محاربة الإرهاب، فيما يتعلق الثالث بمعالجة قضية الهجرة غير الشرعية.

وكانت بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا قد أعلنت أن ممثلين لطرفي النزاع الليبي سيناقشون في المغرب اعتبارا من الاثنين، مسودة اتفاق سياسي محدثة خلال جولة جديدة من الحوار الهادف إلى إنهاء الصراع.

ويهدف الحوار الذي ترعاه الأمم المتحدة منذ أشهر إلى إدخال البلاد في مرحلة انتقالية لمدة لا تتجاوز سنتين، يتخللها تشكيل حكومة وحدة وطنية ومجلس رئاسي وإعادة تفعيل هيئة صياغة الدستور.

اجتماع مصري-جزائري-إيطالي حول ليبيا (7:12 ت.غ)

تستضيف القاهرة مساء الأحد، اجتماعا ثلاثيا بين مصر والجزائر وإيطاليا على مستوى وزراء الخارجية، لبحث الأوضاع الراهنة في ليبيا.

ويعقد الاجتماع الوزاري في إطار التشاور بين الأطراف المعنية بحل الأزمة الليبية، واستكمالا لما تم بحثه من قضايا خلال اجتماع روما الذي عقد قبل أسابيع، بغية التوصل إلى حلول للأزمة، واستعادة الأمن والاستقرار ومكافحة الإرهاب، الذي بات يهدد سلامة واستقرار دول الجوار الليبي.

ومن المنتظر أن يطلع وزير الخارجية المصري سامح شكري كلا من نظيره الإيطالي باولو جنتيلوني والوزير الجزائري المكلف بالشؤون المغاربية والإفريقية عبد القادر مساهل، على نتائج ملتقى حوار القبائل الليبية الذي استضافته القاهرة في الآونة الأخيرة.

وتشهد ليبيا نزاعا على السلطة تسبب بانقسام البلاد في الصيف الماضي بين سلطتين، حكومة وبرلمان معترف بهما دوليا في الشرق، وحكومة وبرلمان يديران العاصمة بمساندة تحالف جماعات مسلحة تحت مسمى "فجر ليبيا".

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG