Accessibility links

واشنطن تدعو رعاياها لمغادرة بوروندي


شعار وزارة الخارجية الأميركية

شعار وزارة الخارجية الأميركية

دعت الولايات المتحدة الأحد رعاياها إلى مغادرة بوروندي بسبب أعمال العنف الدائرة هناك، والتي اعتبرت الأسوأ منذ الانقلاب الذي أحبط في أيار/مايو الماضي.

وأوعزت وزارة الخارجية الأميركية في بيان إلى موظفيها الأميركيين غير الأساسيين وعائلاتهم بمغادرة البلاد، وطلبت أيضا من كل الأميركيين المتواجدين في بوروندي الرحيل في "أسرع وقت ممكن".

ودعت واشنطن أيضا الأميركيين إلى تجنب السفر إلى هذا البلد.

وساد هدوء في بوجمبورا الأحد بعد هجمات وصفتها الحكومة بأنها منسقة على ثلاث منشآت عسكرية في وقت مبكر الجمعة.

وتدهورت الأوضاع في بوروندي منذ إعادة انتخاب الرئيس بيار نكورونزيزا لولاية ثالثة في 21 تموز/يوليو، حيث تدور اشتباكات بين جماعات مسلحة وقوات الأمن الحكومية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG