Accessibility links

لأول مرة في أميركا.. سباق للثيران الهائجة لكن بضوابط أمنية صارمة


سباق الثيران الهائجة في ولاية فرجينيا الأميركية

سباق الثيران الهائجة في ولاية فرجينيا الأميركية

نظم للمرة الأولى في الولايات المتحدة، نهاية الأسبوع الماضي، سباق للثيران الهائجة يحاكي السباقات الشهيرة في مدينة بامبلونا الإسبانية، لكنه أقل عنفا.

وخلافا للنسخة الإسبانية، لا تجري مصارعة الثيران الأميركية في شوارع معبدة داخل مدينة كبيرة، بل على جزء من حلبة سباق سيارات في ولاية فرجينيا، على بعد ثلاث ساعات من العاصمة واشنطن.

ونصبت حواجز، لهذه المناسبة، على طول صف اليمين من مدرجات حلبة سباق فرجينيا المسماة "فرجينيا موتورسبورتس بارك" ووزع الرمل على مساحة 300 متر "لئلا تصاب الثيران بجروح"، على ما أوضح منظم الحدث روب ديكنز، الذي يقول إنه يعتزم تكرار التجربة في كل أنحاء الولايات المتحدة.

هذا فيديو لإحدى فقرات السباق:


وأطلقت الثيران ثماني مرات خلال يوم السباق، وفي كل مرة، صدحت مكبرات الصوت بأغنية فيلم "إل بوونو، إل بروتو، إل كاتيفو" الإيطالي الإسباني قبل الحدث، ثم تلا مقدم العرض قواعد السلامة، قائلا "إذا كنتم ثملين، فستتعرضون للطرد... لا تلمسوا الثيران وإلا طردتم".

وما إن أطلقت الثيران التي يصل وزن بعضها إلى 400 كيلوغرام، حتى ركضت على طول
الممر وصعد الجميع على الحواجز الأمنية ليفسح لها الطريق.

وتقول آندي التي دفعت 55 دولارا من أجل عرض مدته دقيقة واحدة إنها راضية مع
أنها لم تتمكن من الاقتراب من الثيران.

ويضيف نيك المتحدر من فرجينيا "لم يكن العرض عدوانيا جدا. كان لطيفا، لكن في
إسبانيا، القواعد أقل. أتيت إلى هنا استعدادا لبامبلونا" التي يعتزم الذهاب إليها
في يوليو/ تموز 2014.

ويتساءل بريستون فولكيس متفاجئا، وهو مالك الثيران الـ26 التي نقلت
من مزرعته في كنتاكي "كيف يقولون إن المصارعة ليست خطرة جدا؟ قفوا أمام ثور لنرى!".

ويضيف "لكنني لا أعتقد أن الأميركيين مستعدون لإطلاق ثيران عنيفة"، خصوصا أن
هذا الحدث يقام للمرة الأولى في الولايات المتحدة.

إصابات طفيفة

وفي نهاية اليوم، بعد السباق الأخير، نقل شخصان إلى المستشفى بسبب إصابتهما بـ"جروح طفيفة" لم يكشف المنظمون عن أسبابها.

وكانت طائرة من دون طيار استخدمت لتصوير الحدث، سقطت فوق المنصة، ما أدى إلى إصابة ثلاثة أشخاص بـ"جروح طفيفة".

ويقر روب ديكنز، منظم الحدث، إنه من المستحيل تقليد سباقات الثيران الإسبانية التي تؤدي كل مرة إلى إصابة المشاركين ووفاتهم أحيانا، قائلا "لا نريد أن يموت أحد!".

وتفاديا للمشاكل، يطلب من كل مشارك أن يوقع قبل المشاركة في المصارعة ورقة تعفي ديكنز وشركته من المسؤولية في حال وقوع حادث.

احتياطات أمنية أثناء التراشق بالطماطم

وتفرض أيضا قواعد كثيرة على المشاركين في حدث ضخم آخر يرافق مصارعة الثيران، وهو التراشق بالطماطم المستوحى من مهرجان "لا توماتينا" الإسباني الذي يرشق خلاله آلاف الأشخاص بعضهم البعض بالطماطم كل سنة.

وقد تم تفريغ حوالى 20 طنا من الطماطم في زاوية موقف السيارات التابع لحلبة فرجينيا. لكن قبل أن يبدأ المشاركون بالتراشق بها، يعلن رجل عبر مكبرات الصوت "لا يمكنكم المشاركة في (توماتو روايال) دون نظارات واقية".
XS
SM
MD
LG