Accessibility links

logo-print

جائزة أفضل ممثل في مهرجان بروكسل لطفلين من المغرب ولبنان


وسط مدينة بروكسل

وسط مدينة بروكسل

منح المهرجان الدولي للفيلم المستقل جائزة أفضل تمثيل لطفلين من لبنان والمغرب، فيما حاز الفيلم التركي "ليل الصمت"، جائزتي أفضل فيلم وأفضل إخراج.

وحاز الطفل اللبناني علاء حمود جائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم "قصة ثواني" للمخرجة لارا سابا، فيما حازت الطفلة رانيا ملولي ابنة العائلة المغربية المهاجرة في بلجيكا، جائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم "كيس الطحين" لخديجة لوكلير، الذي حاز أيضا جائزتي لجنة التحكيم الخاصة وأفضل سيناريو.

وجاء هذا التتويج في حفل ختام الدورة التاسعة والثلاثين للمهرجان. وترأس لجنة تحكيم مسابقته الدولية المخرج الفيليبيني بريانتي مندوزا الحائز جائزة أفضل إخراج في مهرجان كان 2009.

وقال أحد أعضاء لجنة التحكيم إن علاء حمود "تقمص تماما القصة التي رواها لنا، وكنا مأخوذين بأدائه"، وأضاف "من دون أي شك هو صغير جدا في السن، ولكن الأكيد بالنسبة لنا أنه ممثل حقيقي".

ومن جهتها قالت عضوة لجنة التحكيم التي قدمت جائزة أفضل ممثلة للطفلة رانيا ملولي التي لم تتجاوز العشر سنوات، عن دورها في فيلم "كيس الطحين"، "لقد تأثرنا بذكاء تمثيلها وإنسانيتها"، مضيفة "إنها لؤلؤة".

الطفلة الفائزة صعدت إلى المنصة وقالت بخجل قاطعه التصفيق "أريد أن أشكر الجمهور، وأشكر لجنة التحكيم"، قبل أن تضيف وهي تحاول إخفاء وجهها خلف يدها التي تحمل الميكرفون "أنا متأثرة جدا... أشكر والدي الموجودان في القاعة".
XS
SM
MD
LG