Accessibility links

logo-print

وزير خارجية بريطانيا يبحث أوضاع المنطقة مع المسؤولين العراقيين


زيباري وهيغ خلال مؤتمر صحافي مشترك عقداه في بغداد

زيباري وهيغ خلال مؤتمر صحافي مشترك عقداه في بغداد

دعا وزير الخارجية البريطاني وليم هيغ الحكومة العراقية إلى اتخاذ إجراءات للحيلولة دون قيام إيران بإرسال معدات عسكرية إلى سورية عبر الأجواء العراقية.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عقده هيغ في مقر البرلمان العراقي الخميس، وأعلن فيه تأسيس لجنة مشتركة لتعزيز التبادل التجاري بين بريطانيا والعراق.

وكان هيغ قد إلتقى في وقت سابق مع رئيس الوزراء نوري المالكي ووزير الخارجية هوشيار زيباري ورئيس مجلس النواب أسامة النجيفي وبحث معهم في لقاءات منفصلة الأوضاع في العراق والمنطقة، ولاسيما الأزمة السورية.

وحول مضمون لقاءاته مع المسؤولين العراقيين، قال هيغ إنه بحث عددا من القضايا كان في مقدمتها الملف السوري وتأثيره على الأوضاع في العراق، فضلا عن أوضاع اللاجئين السوريين.

وأضاف "سنبذل كل ما في وسعنا لمساعدة اللاجئين السوريين والعمل على الانتقال السلمي للسلطة بالتعاون مع حكومات المنطقة لتنعم سورية بالسلام والاستقرار والديموقراطية".

من ناحية أخرى، قال هيغ إنه بحث مع الجانب العراقي التقارير التي أشارت إلى إرسال إيران شحنات أسلحة إلى النظام السوري عبر الأجواء العراقية.

وتابع "نحن بالتأكيد نعارض عملية شحن الأسلحة من إيران إلى نظام الأسد والمساعدات الحيوية التي من شأنها مساعدة النظام السوري على قمع الشعب. ناقشنا هذا الموضوع ونرغب في أن تقوم الحكومة العراقية باتخاذ إجراءات للتأكد من عدم حصول ذلك".

كما نوه هيغ إلى أن محادثاته شملت كيفية بذل المزيد من الجهود لإخراج العراق من طائلة البند السابع من ميثاق الأمم المتحدة وتعزيز العملية السياسية في العراق.

وقالفي هذا الصدد "ناقشت أيضا مع رئيس الوزراء ووزير الخارجية موضوع الكويت وإخراج العراق من البند السابع، بالإضافة إلى مسار العملية الديموقراطية في العراق ورغبتنا في رؤية الأحزاب والأطراف تعمل سويا لتحقيق تقدم سياسي يعزز فرص الرخاء والإزدهار في العراق".

وكان هيغ قد وصل الأربعاء إلى بغداد في أول زيارة رسمية له إلى العراق.
XS
SM
MD
LG