Accessibility links

فلسطينيون يجبرون القنصل البريطاني العام على مغادرة جامعة في الضفة


طلاب فلسطينيون يحاصرون سيارة القنصل البريطاني

طلاب فلسطينيون يحاصرون سيارة القنصل البريطاني

أجبر عشرات الطلاب الفلسطينيين الثلاثاء القنصل البريطاني العام على الخروج بسرعة من جامعة فلسطينية في الضفة الغربية، بحسب ما أفاد شهود عيان.

وكان القنصل العام السير فينسيت فين توجه إلى جامعة بيرزيت قرب رام الله لإعطاء محاضرة حول السياسة البريطانية في المنطقة وآفاق السلام، لكنه اضطر للمغادرة بسب تظاهرة قام بها طلاب بحسب شريط فيديو يظهر فيه المتظاهرون وهم يضربون سيارته بعنف ويهتفون "اخرج من بيرزيت".

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أنه على الرغم من أن فين توجه بسرعة إلى سيارته وذهب دون أن يصاب بأذى فإن المتظاهرين تمكنوا من كسر المرآة الجانبية للسيارة وقاموا بإلصاق صور لأسير فلسطيني في سجن إسرائيلي، دخل في إضراب عن الطعام منذ فترة طويلة، على نافذة سيارة القنصل.

ورفع المتظاهرون أعلاما فلسطينية ولافتات باللغتين العربية والانكليزية منها "أنا لاجئ بسبب بلفور"، في إشارة إلى وعد وزير الخارجية البريطاني آرثر بلفور عام 1917 الذي تعهد فيه "بإقامة وطن قومي للشعب اليهودي في فلسطين".

القنصلية البريطانية تؤكد حصول الحادث

من جهتها، أكدت القنصلية البريطانية العامة الحادث مشيرة إلى أن فين كان سيشارك في محاضرة حول سياسات بريطانيا في الشرق الأوسط.

وقال بيان صادر عن القنصلية "كان السير فينسينت يأمل في تأكيد التزام بريطانيا العميق بقيام دولة فلسطينية والحاجة المحلة لإحراز تقدم في عملية السلام عام 2013".

وقام طلاب جامعة بيرزيت بتحرك مماثل عام 2000 عندما رشقوا بالحجارة رئيس الوزراء الفرنسي الزائر ليونيل جوسبان وطالبوا بمغادرته الجامعة بعد تصريحات مثيرة للجدل أدلى بها حول لبنان.
XS
SM
MD
LG