Accessibility links

بعد ضبط نبيذ في سيارته.. بريطاني يواجه 350 جلدة في السعودية


كارل اندري

كارل اندري

كارل أندري مواطن بريطاني يبلغ من العمر 74 عاما، بعد قضائه عاما في السجون السعودية، يواجه اليوم خطر تلقي مئات الجلدات رغم تقدمه في السن وحالته الصحية المتدهورة، حسب ما يؤكد أقاربه.

وتعود فصول قضية المواطن البريطاني إلى آب/أغسطس من العام الماضي، حين ألقت السلطات السعودية القبض عليه، بعد أن ضبطت في سيارته نبيذا منزلي الصنع.

ويمنع القانون السعودي تصنيع الخمور وبيعها، إذ يعاقب كل مخالف بعام سجنا و360 جلدة.

وأثارت قضية كارل أندري اهتمام القادة السياسيين البريطانيين، بعد حملة قادتها عائلته مطالبة بوقف تنفيذ العقوبة التي قد تؤدي إلى وفاته. وقالت إن أندري يعانى مرض السرطان وحالته الصحية متدهورة ومن شأن الجلد أن يشكل خطرا حقيقيا على حياته.

واستجاب زعيم حزب العمال البريطاني جيرمي كوربن لحملة العائلة، إذ طالب إلى جانب نواب من حزبه بإلغاء صفقات تعاون مع المملكة العربية السعودية.

وكان لحملة الضغط الإعلامية صدى واسع في الأوساط السياسية البريطانية، إذ أرغمت الحكومة البريطانية على إلغاء برنامج تدريب لصالح السجون السعودية بقيمة 5.9 مليون جنيه استرليني.

كما أعلنت الحكومة البريطانية أنها ستراسل السلطات السعودية لمنع تنفيذ الحكم بحق كارل أندري.

وأشار بيان الحكومة البريطانية إلى أن "هذه قضية مثيرة للقلق للغاية، نظرا للمخاوف القائمة وحقيقة أننا نريد أن نرى مزيدا من التقدم، فسيكتب رئيس الوزراء اليوم للسعودية لإثارة هذه القضية بشكل أكبر".

حالة إنسانية صعبة

ويروي نجل كارل أندري أن والده اشتغل في شركات النفط بالسعودية نحو 25 عاما، وأكمل عقوبة السجن في أغسطس الماضي، بانتظار تنفيذ عقوبة الجلد.

وأشار سيمون أندريه أن والده مصاب بالربو وعانى من مرض السرطان ثلاث مرات، وزوجته على فراش الموت في بريطانيا، وهو لا يرغب في أي شيء الآن عدا العودة إلى وطنه.

وعلى الرغم من أن عائلة المواطن البريطاني وجهت العديد من النداءات للسلطات السعودية، إلا أن الرياض لم تعلق على القضية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG