Accessibility links

بريطانيا تواصل حملات الاستفتاء وسط تعادل كفتي البقاء و الانفصال


رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون

واصلت بريطانيا الأحد حملات الاستفتاء على عضوية الاتحاد الأوروبي، وأظهرت أحدث استطلاعات الرأي تعادل كفتي التأييد والرفض لبقائها ضمن المنظومة الأوروبية.

وبعد ثلاثة أيام من الحداد على مقتل نائبة حزب العمال جو كوكس، أظهرت استطلاعات الرأي، التي صبت الأسبوع الماضي في مصلحة الخروج من الاتحاد، الأحد تعادلا تاما بين المعسكرين.

في غضون ذلك، حذر رئيس الوزراء ديفيد كاميرون مجددا من مغبة الخروج من المنظومة.

وقال كاميرون في مقابلة مع صحيفة تايمز "عندما تقفزون من الطائرة، لن تكون هناك وسيلة للعودة إليها. إذا غادرنا، فسيكون ذلك للأبد، لن يكون هناك رجوع ممكن".

وأكد ضرورة ألا يرتكز الحوار بشأن استمرار عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي أو الخروج منه على التعصب والكراهية والانقسام.

وتطرق كاميرون إلى مسألة الهجرة كموضوع للمناقشات الدائرة في بريطانيا بين مؤيدي البقاء ضمن الاتحاد ومن يعارضون ذلك، مشيرا إلى أن معظم المهاجرين إلى بريطانيا يأتون من خارج الاتحاد.

وشبه رئيس الوزراء بوريس جونسون ومايكل غوف، زعيمي المعسكر المؤيد للخروج، بأرباب عائلة "غير مسؤولين يضعون عائلاتهم في سيارة فراملها غير صالحة وخزانها يتسرب" منه الوقود.

وكان جونسون قد أكد "ألا شيء يخشاه" البريطانيون في حال خروجهم من الاتحاد، مشيرا إلى أن لديهم "فرصة فريدة لاستعادة زمام المبادرة".

وقال زعيم حزب الاستقلال البريطاني نيغل فاراغ إن النهاية المأساوية لنائبة حزب العمال قد طغت على زخم الاستفتاء المقرر بعد أربعة أيام.

وأشار إلى صعوبة تحديد الفائز فيه.

وكتبت صحيفة صنداي تايمز أنها تؤيد خروج بريطانيا من الاتحاد، في حين أن صحيفة تايمز أعلنت الرغبة في البقاء.

وأعربت رئيسة وزراء اسكتلندا نيكولا ستورغون عن أملها في عدم اختيار "الانغلاق".

وقالت "لا أريد للمملكة المتحدة أن تكون ذات توجه داخلي، وتنغلق على نفسها".

وطالبت بألا ترتكز المناقشات في الأيام القليلة القادمة على الهجرة.

ومن المقرر أن ينشر رئيس الوزراء المجري فيكتور اوربان الاثنين رسالة مفتوحة في الصحف البريطانية يدعو فيها البريطانيين إلى التصويت للبقاء في الاتحاد.

وقال المتحدث باسم مكتبه "القرار لكم، لكن المجر فخورة جدا بأنها إلى جانبكم عضو في الاتحاد الأوروبي".

المصدر: وكالات/ "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG