Accessibility links

ملكة بريطانيا تنتظر ولادة طفل حفيدها بفارغ الصبر


الملكة إليزابيث الثانية مع الدوقة كيت ميدلتون

الملكة إليزابيث الثانية مع الدوقة كيت ميدلتون

قالت الملكة إليزابيث الثانية إنها تنتظر بفارغ الصبر ولادة طفل دوقة كيمبردج كايت ميدلتون والأمير وليام خصوصا أنها تستعد للذهاب في عطلة.

وقالت الملكة ردا على سؤال تلميذ في العاشرة "إنني أتشوق لقدومه سأذهب قريبا في عطلة لكن ما من شيء يحصل".

وكان الطفل من بين جموع تلوح بأعلام بمناسبة زيارة الملكة للمتنزه الوطني ليك ديستريت في شمال شرق إنكلترا.

وسأل الطفل الملكة، البالغة 87 عاما، إن كانت تفضل ولادة طفل أو طفلة فقالت "لا أظن أن ذلك مهم".

وتبدأ الملكة عادة عطلتها الصيفية نهاية يوليو/تموز ومطلع أغسطس/آب في قصر بالمورال في اسكتنلدا.

وسيكون المولود الجديد مهما كان جنسه ثالثا في ترتيب خلافة العرش بعد جده الأمير تشارلز، البالغ 64 عاما، ووالده الأمير وليام.

وذكرت وسائل إعلام أن الأسرة الملكية تتوقع قدوم المولود بحلول نهاية الأسبوع في مستشفى سانت ماري في لندن في خصوصية تامة.

لكن إعلاميي العالم أجمع بدأوا يتمركزون أمام العيادة حرصا منهم على عدم تفويت أي
تفصيل من حدث العام.
وبات جناح ليندو في مستشفى سانت ماري محاطا بالسلالم وقواعد التصوير الثلاثية، فعدة قنوات تلفزيونية تترصد الحدث على مدار الساعة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل قناة "الحرة" في العاصمة البريطانية:
XS
SM
MD
LG