Accessibility links

بريطانيا تعتزم إرسال دفعة جديدة من المستشارين العسكريين إلى العراق


رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون

أعلنت بريطانيا الأحد عزمها توسيع مهمتها التدريبية في العراق خلال الأسابيع القادمة.

وقال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إن لندن سترسل دفعة جديدة من المستشارين العسكريين إلى العراق تضممن 125 شخصا، سيركز معظمهم على تدريب قوات الأمن العراقية على كيفية معالجة العبوات الناسفة والقنابل البدائية الصنع التي يزرعها تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وأشار كاميرون على هامش قمة الدول الصناعية السبع الكبرى في ألمانيا الأحد، إلى أن القرار جاء بناء على طلب من حكومة رئيس الوزراء حيدر العبادي.

وقال كاميرون للصحافيين خلال القمة "نحن بالفعل ثاني أكبر مساهم في ما يتعلق بالضربات الجوية في العراق ودعم المعارضة السورية".

وبذلك يصل العدد الإجمالي لمدربي الجيش البريطاني في العراق، بحسب ما نقلته وكالة رويترز عن مسؤولين بريطانيين، إلى 275، فيما يصل العدد الإجمالي للعسكريين البريطانيين المشاركين في أدوار عدة ضد داعش في المنطقة إلى نحو 900.

ومن المتوقع أن يبحث كاميرون مع الرئيس أوباما ما يمكن لبريطانيا تقديمه للمساعدة في تدريب قوات المعارضة السورية المعتدلة في أماكن خارج سورية مثل تركيا.

تجدر الإشارة إلى أن بريطانيا دربت أكثر من 1400 من عناصر قوات الأمن العراقية بينهم 150 متخصصا في العبوات الناسفة، إلى جانب إهداء الحكومة العراقية ألف جهاز كشف متفجرات، بحسب ما ذكرته صحيفة الغارديان.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG