Accessibility links

logo-print

دراسة طبية: الرضاعة الطبيعية تُجنب الاضطرابات السلوكية


الرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية

أفادت دراسة طبية جديدة بأن تغذية الأطفال بالرضاعة الطبيعية خلال الأشهر الستة الأولى من حياتهم يخفف بشكل كبير احتمال إصابتهم باضطرابات سلوكية بين السنة السابعة و السنة الـ 11.

وأظهرت الدراسة التي نشرت في مجلة "بلوس ميديسين" أن الأطفال الذين تغذوا على الرضاعة الطبيعية لمدة ستة أشهر الأولى من حياتهم عانوا بشكل أقل بنسبة 56 في المائة من مخاطر الإصابة بمشاكل في السلوك خلال الدراسة.

وأجريت الدراسة على أكثر من 1500 طفل بصحة جيدة بينهم 900 تغذوا بالرضاعة الطبيعية.

وحسب الباحثين فإن "مدة التغذية بالرضاعة الطبيعية حصرا للأطفال المولودين حديثا تكتسي أهمية أكبر بكثير مما كنا نظن لجوانب عدة من نمو الطفل".

وتوضح خلاصات الدراسة أن المشاكل السلوكية الناجمة عن عدم منح الرضاعة الطبيعية يمكن أن تقود "إلى تصرفات عدائية ومنافية لأصول التصرف الاجتماعي. هذا الأمر يؤثر على التعلم والعلاقات مع أترابهم كما أنه قد يؤدي إلى مشكلات في الثقة بالنفس واضطرابات في الصحة الذهنية".

المصدر: خدمة دنيا

XS
SM
MD
LG