Accessibility links

البرازيل توقف شخصين للاشتباه بعلاقتهما بداعش


عناصر من الأمن الخاص بحماية دورة ريو

عناصر من الأمن الخاص بحماية دورة ريو

قالت الشرطة البرازيلية إنها وضعت برازيليين قيد التوقيف الاحترازي للاشتباه بضلوعهما في مسائل إرهابية والترويج لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، وفق ما ذكرته وسائل إعلام محلية الجمعة.

ويدخل توقيف المشتبه بهما في إطار المرحلة الثانية من عملية أطلقها الأمن البرازيلي تهدف إلى منع وقوع أي اعتداءات خلال الألعاب الأولمبية المقامة حاليا في ريو دي جانيرو.

وأفاد بيان للشرطة بتوقيف خمسة أشخاص آخرين ووضعهم رهن التحقيق، في حين تم استجواب شخصين إضافيين وإطلاق سراحهما، مشيرا إلى أن "جميعهم برازيليون" من دون تحديد أسمائهم.

وبحسب الصحافة البرازيلية، حصلت التوقيفات في ساو باولو بالجنوب الشرقي للبلاد.

وسبق أن أوقف الأمن البرازيلي في الـ 21 من حزيران/ يونيو الماضي 10 شبان برازيليين بتهمة تشكيل خلية بايعت داعش ويعتقد أنها خططت لشن اعتداءات لاستهداف دورة الألعاب الأولمبية.

وأعلنت البرازيل قبل أشهر مضاعفتها عدد من يتولون تأمين دورة ريو ليصل مجموع من تمت تعبئتهم من العسكر والأمن 85 ألف عنصر.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG