Accessibility links

البرلمان يعزل روسيف.. ميشال تامر يتولى رئاسة البرازيل


جلسة إقالة الرئيسة

جلسة إقالة الرئيسة

علق البرلمان البرازيلي مهام الرئيسة ديلما روسيف بعد جلسة برلمانية استمرت 22 ساعة، صوت فيها 55 عضوا لصالح إقالة الرئيسة، في حين صوت 22 عكس ذلك.

وجاء هذا التصويت ليكون بمثابة "عقوبة" للرئيسة البالغة من العمر 68 عاما لاتهامها بالتلاعب في الحسابات العامة للدولة.

وينهي تصويت 55 عضوا في برلمان البرازيل 13 عاما من حكم اليسار في أكبر دول أميركا اللاتينية، إذ من المقرر أن يتولى خلال ساعات نائب الرئيسة ميشال تامر (من أصل لبناني) المنتمي ليمين الوسط الرئاسة مؤقتا.

وتولت روسيف التي تنفي تهم التلاعب بأموال الدولة، السلطة سنة 2010 لتكون بذلك أول امرأة تنتخب رئيسة لبلادها.

ودعت ديلما روسيف في أول كلمة لها بعد التصويت شعب بلادها إلى "التعبئة ضد الانقلاب". وقالت "أدعو كل البرازيليين المعارضين للانقلاب، من أي حزب كانوا إلى البقاء في تعبئة وموحدين ومسالمين".

وتابعت روسيف قائلة "الخطر لا يحدق فقط بولايتي بل أيضا باحترام أصوات الناخبين وسيادة الشعب البرازيلي والدستور"، مشيرة إلى أنها ضحية "انقلاب" و"مهزلة قضائية وسياسية".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG