Accessibility links

بوتفليقة يدعو إلى الحوار والتسامح لإنهاء صدامات طائفية


بوتفليقة خلال اجتماع سابق لمجلس الوزراء

بوتفليقة خلال اجتماع سابق لمجلس الوزراء

دعا الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة إلى ترجيح "قيم التسامح والوئام والحوار" بعد الصدامات التي شهدتها منطقة غرداية وأسفرت عن سقوط عشرات الجرحى الأسبوع الماضي.
حث بوتفليقة في بيان أصدره مجلس الوزراء الجزائري الجزائريين على تغليب "مبدأ الإيثار واحترام الغير" مهما كانت الظروف.
وتابع البيان أن الرئيس الجزائري أكد على تواصل المساعي من أجل "إيجاد ما يتطلع إليه مواطنو هذه الولاية (غرداية) من حلول مواتية قصد إعادة الدعة والسكينة بما يصون انسجام تنميتها اقتصاديا واجتماعيا وثقافيا".
وكانت غرداية التي تبعد حوالى 600 كيلومتر جنوب العاصمة الجزائرية قد شهدت الأسبوع الماضي مواجهات قبلية أسفرت عن سقوط عشرات الجرحى بينهم 40 شرطيا.
واندلعت المواجهات بين مجموعتي شبان من أقلية بني مزاب الإباضية المتحدرة من أصل أمازيغي والتي تضم نحو 200 ألف يقيمون خصوصا في غرداية، وشبان عرب من قبيلة الشعانبة.
وكان وزير الاتصال الجزائري عبد القادر مساهل قد أكد السبت أن رئيس الوزراء عبد المالك سلال سيعلن قريبا مبادرة لوضع حد نهائي للاشتباكات الدائرة.
XS
SM
MD
LG