Accessibility links

logo-print

نقل جوهر تسارناييف إلى مستشفى سجن فدرالي


المستشفى الذي كان يرقد فيه جوهر تسارناييف

المستشفى الذي كان يرقد فيه جوهر تسارناييف

نقلت السلطات الأميركية جوهر تسارناييف الذي يشتبه بتورطه في اعتداء بوسطن ليل الجمعة السبت إلى سجن مستشفى بعد أسبوع على اعتقاله.

وقد نقل جوهر تسارناييف من مستشفى بيت اسرائيل ديكونس في بوسطن إلى مركز ديفنز الطبي الفدرالي الذي يبعد 60 كيلومترا غرب بوسطن، كما أعلن جهاز نقل السجناء يو اس مارشالز.

ويستقبل هذا السجن المستشفى في قاعدة عسكرية قديمة السجناء الرجال الذين يحتاجون إلى عناية طبية خاصة أو لفترات طويلة، أو يعانون من مشاكل عقلية.

وأصيب جوهر تسارناييف بجروح خطرة في 18 أبريل/نيسان في مواجهة مع الشرطة قتل خلالها شقيقه تيمورلنك (26 عاما). ومنذ ذلك الحين تحسن وضعه الصحي، كما تقول السلطات.

وتوجه إلى الأخوين تهمة تنفيذ الاعتداء الذي أسفر عن ثلاثة قتلى و264 جريحا خلال ماراثون بوسطن في 15 أبريل/نيسان. ويمكن أن يحكم على جوهر المتهم باستخدام سلاح دمار شامل بعقوبة الموت.

ومنذ توقيفه، يتعاون الشاب الأميركي الشيشاني الأصل مع المحققين الذين ما زالوا يسعون إلى فهم دوافع الأخوين اللذين وصلا إلى الولايات المتحدة قبل 10 سنوات وتصرفها من تلقاء نفسيهما على ما يبدو.

ويبدي المحققون الأميركيون اهتماما أيضا بوالدتهما زبيدة لمعرفة ما إذا ساهمت في تطرف ابنها البكر، إذ اتهمت الخميس الولايات المتحدة بقتل ابنها تيمورلنك.

وما زال ثلاثون من 264 شخصا أصيبوا في الاعتداء، يعالجون في المستشفى. وخضع خمسة عشر منهم لعمليات بتر أعضاء.
XS
SM
MD
LG