Accessibility links

logo-print

مدبر اعتداء بوسطن قتل بالرصاص وصدمة قوية


تيمورلنك تسارناييف (يمين) وجوهر تسارناييف المشتبه بهما في تفجيرات بوسطن

تيمورلنك تسارناييف (يمين) وجوهر تسارناييف المشتبه بهما في تفجيرات بوسطن

ذكرت وسائل الإعلام الأميركية أن تيمورلنك تسارناييف الذي يشتبه بتورطه في تفجيري ماراثون بوسطن توفي متأثرا بجروح ناجمة عن إصابته بالرصاص وصدمة قوية على الرأس والصدر.

ونقلت وسائل الإعلام هذه المعلومات عن شهادة وفاة تيمورلنك تسارناييف الذي يعتقد أنه مدبر اعتداء بوسطن في 15 أبريل/نيسان. وهي أول معلومات رسمية عن سبب وفاة الرجل.

وقالت شبكة "سي بي أس نيوز" ووسائل إعلام أخرى إن شهادة الوفاة تلاها مدير مركز حفظ الجثث في منطقة بوسطن بيتر ستيفان.

وكانت الشرطة قد ذكرت أن تسارناييف جرح خلال تبادل لإطلاق النار بعد ثلاثة أيام على الاعتداء ثم صدمته سيارة أخيه الأصغر جوهر الذي تمكن من الهرب.

واعتقل جوهر تسارناييف بعد ذلك عندما كان مختبئا في قارب متوقف قرب منزل في إحدى ضواحي بوسطن. وكان جوهر قد أصيب بجروح خطيرة في تلك المواجهة مع الشرطة. ومنذ ذلك الحين تحسن وضعه الصحي، كما تقول السلطات.

وتوجه إلى الأخوين تهمة تنفيذ الاعتداء الذي أسفر عن ثلاثة قتلى و264 جريحا خلال ماراثون بوسطن في 15 أبريل/نيسان. ويمكن أن يحكم على جوهر المتهم باستخدام سلاح دمار شامل عقوبة الموت.
XS
SM
MD
LG