Accessibility links

logo-print

تفجير سيارتين يوقع ستة جرحى شمال سيناء


جنود مصريون في سيناء

جنود مصريون في سيناء

أصيب ستة أشخاص بجروح بليغة بينهم شرطيان السبت في انفجار نتج عن تفجير الأمن المصري سيارتين ملغوميتن استهدفتا مركزا للشرطة في مدينة الشيخ زويد في شمال سيناء المضطربة، حسب ما أعلنت مصادر أمنية وطبية.

وقالت المصادر الأمنية إن انتحاريين يقودان سيارتين مفخختين حاولا شن هجوم على قسم الشيخ زويد وتفجيره لكن قوات الأمن قتلتهما بالرصاص وانفجرت السيارتان بعيدا عن بوابة قسم شرطة الشيخ زويد.

وتقع الشيخ زويد شرق مدينة العريش على الطريق بين العريش ومدينة رفح المصرية على الحدود مع قطاع غزة.

وقالت المصادر الطبية إن "الانفجار أسفر عن إصابة نقيب شرطة بشظية في ساقه اليمنى وشرطي آخر بطلق ناري في الساق اليمنى بالإضافة لأربعة مدنيين".

وأوضحت المصادر الأمنية أن سيارتين أخريين كانتا تواكبان السيارتين المفخختين لكن اختفتا بعد فشل الهجوم.

وتابعت أن قوات الجيش فرضت حواجز أمنية حول منطقة الانفجار وأرسلت تعزيزات أمنية إضافية لمركز الشرطة.

وأحدث الانفجار دويا كبيرا سمع على بعد كيلومترات من موقع الهجوم. وتحطم زجاج عدد من المنازل القريبة من مركز الشرطة، بحسب شهود عيان.

وسبق أن تعرض مركز شرطة الشيخ زويد لهجمات المسلحين أكثر من مرة.

وتأتي محاولة الهجوم الانتحاري هذه بعد أقل من شهر من مقتل 30 جنديا في عدة هجمات متزامنة في عدد من مدن محافظة شمال سيناء، أبرزها هجوم انتحاري بسيارة مفخخة ضد قاعدة الكتيبة 101 العسكرية في المنطقة الأمنية في حي السلام في قلب العريش عاصمة محافظة شمال سيناء والذي سقط فيه العدد الأكبر من القتلى.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG