Accessibility links

logo-print

مقتل ضابط في صنعاء والجيش يستعد لمواجهة الحوثيين


سيارة الضابط اليمني المغتال في صنعاء

سيارة الضابط اليمني المغتال في صنعاء

قتل ضابط في المخابرات اليمنية جراء انفجار قنبلة زرعت في سيارته قرب مبنى وزارة النفط في العاصمة صنعاء الأحد.
وأفاد مصدر أمني، بأن القنبلة وضعت تحت مقعد السائق، وأدى انفجارها في شارع الزبيري وسط العاصمة، إلى مقتل العقيد محمد فاضل سعيد حسين واصابة أحد مرافقيه بجروح.
وحسب المصدر، فإن المرافق المصاب "حالته حرجة"، فيما أسفر الانفجار أيضا "عن بتر ساق أحد المارة"، وإصابة امرأة بجروح طفيفة.
ويأتي الحادث بعد فترة هدوء نسبي في الهجمات التي تستهدف ضباط الجيش والأمن، وغالبا ما تنسب لتنظيم القاعدة.
الحوثيون على مشارف صنعاء
في سياق آخر، أفاد مراسل "راديو سوا" عن مصادر محلية، باستعدادات تجريها وزارة الدفاع للتدخل عسكريا في المواجهات الدائرة على بعد 40 كيلومترا إلى الشمال من صنعاء بين الحوثيين وقبائل في أرحب، وسط أنباء عن نية الحوثيين اقتحام صنعاء.
وتشهد أرحب مواجهات عنيفة بين رجال القبائل والحوثيين بعد مواجهات سابقة لهم مع حاشد والجوف وصعدة في شرقي البلاد.
مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في اليمن عرفات مدابش:

المصدر: راديو سوا/وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG