Accessibility links

الهند تحتفل بالذكرى المئوية لانطلاق سينما بوليوود


السينما الهندية انطلقت في 1913

السينما الهندية انطلقت في 1913

احتفلت السينما الهندية الجمعة بالذكرى المئوية الأولى لانطلاقها بعرض فيلمين يتحدثان عن بدايتها المتواضعة في حقبة الأفلام الصامتة وعن تأثير بوليوود على المجتمع الهندي.

ويحمل أحد الفيلمين عنوان "بومباي توكيز" وهو عبارة عن أربعة أفلام قصيرة حول شغف الهنود بالأفلام وتأثيرها على حياتهم، اشترك في إخراجه عدد من المخرجين المرموقين هم زويا وكاران جوهر وانوراغ كاشايب وديباكار بانرجي.

ومن المقرر أن يعرض الفيلم، الذي يظهر فيه أسطورة السينما الهندية أميتاب باشان، خلال الدورة الـ26 من مهرجان كان التي تقام بين 11 و22 مايو/أيار الجاري وتحتفي بالسينما الهندية.

وفيما يستعرض "بومباي توكيز" الحياة في الهند اليوم، يسلط الفيلم الثاني الذي يحمل عنوان "سيلولويد مان" على مؤسس أرشيف السينما الوطني ب.ك. نير الذي يعود له الفضل في إنقاذ تسعة أفلام صامتة من الاندثار، من خلال تعقب مسيرة حياته في الحفاظ على تراث الأفلام الهندية.

وقال نير الثمانيني حاليا، لوكالة الصحافة الفرنسية إن "أكثر من 70 في المئة من الأفلام التي أنتجت قبل عام 1950 فقدت، بما فيها أول فيلم ناطق".

وبفضل التكنولوجيا الرقمية سيتم الحفاظ على الكثير من الأفلام الهندية، وهناك 12 ألفا منها تنتظر تحويلها إلى بيانات رقمية.

تجدر الإشارة إلى أن بوليوود أنتجت في العام الماضي ما لا يقل عن 1500 فيلم بمختلف اللغات الـ15 المنتشرة في البلاد التي يبلغ عدد سكانها أكثر من مليار و220 مليون نسمة.
XS
SM
MD
LG