Accessibility links

روسيا.. أحكام بسجن المعتدين على مدير البولشوي في معسكرات قاسية


الراقص بافيل ديميترتشينكو

الراقص بافيل ديميترتشينكو

دان القضاء الروسي الثلاثاء ثلاثة متهمين بالاعتداء بالحمض (الأسيد) الكاوي على المدير الفني للبولشوي في يناير/كانون الثاني، من بينهم راقص في المسرح صدر الحكم بسجنه ست سنوات في معسكر اعتقال قاس.
وقضت المحكمة بحبس الراقص بافيل ديميترتشينكو ست سنوات بتهمة التحريض على الاعتداء بالحمض على المدير الفني لمسرح بولشوي سيرغي فيلين، وحكمت بالسجن عشر سنوات على المنفذ يوري زاروتسكي، وبالسجن اربع سنوات على السائق أندريه ليباتوف.
وكان المتهمون يمثلون منذ منتصف اكتوبر/تشرين الأول أمام محكمة في موسكو لثبوت أدلة على تورطهم في الاعتداء على سيرغي فيلين.
وكان فيلين المدير الفني للمسرح الشهير في موسكو البالغ من العمر 43 عاما
قد تعرض في السابع عشر من يناير/كانون الثاني أمام مدخل مبناه لاعتداء بالحمض فقد بصره من جرائه.
والإسبوع الماضي طلبت النيابة العامة عقوبة السجن تسع سنوات في حق الراقص ديميتريشنكو والسجن عشر سنوات في حق يوري زاروتسكي منفذ الاعتداء وست سنوات في حق السائق اندري ليباتوف، مشددة على أن تنفذ هذه العقوبات في معسكرات قاسية.
وبحسب المحققين فإن الاعتداء الذي شوه سيرغي فيلين وأتى على بصره كان مخططا له منذ وقت طويل وتحدث كل الشهود عن خلافات بينه وبين ديمتريتشينكو.
وطوال فترة المحاكمة أصر ديمتريتشينكو البالغ من العمر 29 عاما على أنه طلب من شركائه عدم إلحاق ضرر بالغ بسيرغي فيلين مدعيا أن يوري زاروتسكي اختار استخدام الحمض الكاوي من تلقاء نفسه.
أما زاروتسكي فقد أقر بتنفيذه الاعتداء من دون أن يشير إلى تواطؤ ديميتريشنكو معه.
وطلبت محامية الادعاء تاتيانا ستوكالوفا الزام المدانين بدفع غرامة بقيمة 508 ألاف روبل (11300 يورو) تعويضا عن الأضرار المادية وثلاثة ملايين روبل (66700 يورو) تعويضا عن الأضرار المعنوية.
وخضع فيلين لعمليات جراحية عدة في الوجه والعينين في ألمانيا. وعاد إلى عمله في مسرح بولشوي في سبتمبر/أيلول يصاحبه مرافق دائم.
وأثار الاعتداء فضيحة لا مثيل لها في أوساط أشهر المسارح الروسية كاشفا النقاب عن العداوات الشديدة والخلافات الداخلية فيه.
وتوالت الفضائح بعد ذلك. ففي مطلع شهر حزيران/يونيو الماضي، أعلن المسرح فصل الراقص النجم نيكولاي تسيسكاريدزه بعدما اتهمته الإدارة بالوقوف وراء الاعتداء على فيلين.
بعد ذلك وفي إجراء مفاجئ للجميع، أعلنت السلطات الروسية اقالة مدير مسرح بولشوي اناتولي ايسكانوف. وفي منتصف الشهر الماضي أكدت راقصة باليه أميركية أنها غادرت مسرح البولشوي بعدما فرض عليها دفع عشرة آلاف دولار حتى تصبح راقصة منفردة.
والإثنين استقال قائد الأوركسترا والمدير الموسيقي للبولشوي فاسيلي سينايسكي على خلفية الفضائح والنزاعات قبل 15 يوما من العرض الاول لأوبرا "دون كارلو" لفيردي.
XS
SM
MD
LG