Accessibility links

logo-print

حقول الألغام.. آخر معاقل 'بوكيمون غو'


بوكيمون غو

بوكيمون غو

ما زالت شعبية لعبة "بوكيمون غو" في تزايد مستمر لا يعرف حدودا أو جنسيات، وآخر أخبار هذه اللعبة يأتي من البوسنة التي قادت مطاردي شخصياتها إلى حقول الألغام.

فقد دعت منظمة غير حكومية تدعى "بوسيفانيا من دون ألغام" مستخدمي التطبيق تجنب حقول الألغام التي زرعت إبان الحرب السوفيتية في تسعينيات القرن الماضي، بعد ورود تقارير بتوغل بعض مستخدمي اللعبة إلى مناطق وعرة أثناء ملاحقتهم أهدافها، مطالبة البوسنيين باحترام التحذيرات من خطر الألغام في عدد من المناطق.

وشهدت منطقة بوسيفينا شمال البوسنة معارك طاحنة أثناء الحرب السوفياتية، مخلفة حقول ألغام عديدة مع تغير خطوط الجبهة فيها، أسفرت عن سقوط مئة ألف قتيل خلال الـ21 عاما المنصرمة.

وتقبع عشرات آلاف الألغام المضادة للأفراد والدبابات فضلا عن قنابل أخرى غير متفجرة، على مساحة 11.445 كيلومترا مربعا وهو ما يساوي نسبة 2.3 في المئة من الأراضي البوسنية. بينما يقيم نحو 550 ألف شخص قرب مناطق خطرة وهو ما يمثل 15 في المئة من إجمالي عدد السكان.

وتفيد أكبر منظمة مكلفة بنزع الألغام في البلاد "بي أتش ماك"، بمقتل 604 أشخاص في حوادث ألغام في البلاد منذ انتهاء الحرب، من بينهم 74 خبيرا في نزع الألغام، وإصابة 1131 بجروح.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG