Accessibility links

قتيلان على الأقل و130 جريحا في حادث تحطم طائرة ركاب في سان فرانسيسكو


طائرة بوينغ 777 تابعة لشركة "آسيانا" فشلت في الهبوط بشكل طبيعي في مطار سان فرانسيسكو ما أدى إلى اشتعال النيران فيها

طائرة بوينغ 777 تابعة لشركة "آسيانا" فشلت في الهبوط بشكل طبيعي في مطار سان فرانسيسكو ما أدى إلى اشتعال النيران فيها

قتل شخصان على الأقل وأصيب 130 آخرون بجروح في حادث تحطم طائرة بوينغ 777 تابعة لشركة "آسيانا" الكورية الجنوبية لدى هبوطها عصر السبت في مطار سان فرانسيسكو، كما أعلنت رئيسة فرق الإطفاء جوان هايس-وايت.

وقالت المسؤولة خلال مؤتمر صحافي أعلنت فيه أول حصيلة رسمية لضحايا الطائرة التي كانت آتية من سيول وتحطمت جزئيا لدى هبوطها في المطار إن 307 أشخاص كانوا على متن الطائرة بينهم 291 راكبا، مشيرة إلى أن السلطات لا تزال تحصي ضحايا الحادث وأن بعض من كان على متن الطائرة لا يزال مفقودا.

وقد أعلن أحد المستشفيات التي نقل إليها المصابون في حادث طائرة البوينغ 777 التابعة لشركة "آسيانا" الكورية الجنوبية التي تحطمت جزئيا لدى هبوطها عصر السبت في مطار سان فرانسيسكو أنه تلقى عشرة مصابين جميعهم في حالة حرجة.

وقال مستشفى سان فرانسيسكو العام في رسالة نشرها على صفحته على موقع تويتر إنه يعالج عشرة من ضحايا الحادث هم ستة إناث وأربعة ذكور، ثمانية بالغين وطفلان. البالغون تتراوح أعمارهم بين 20 و40 عاما. الجميع بحالة حرجة.

وهذه الحصيلة لا تأخذ في الاعتبار بقية الجرحى الذين نقلوا إلى مستشفيات أخرى.

وعصر السبت تعرضت طائرة بوينغ 777-200 تابعة لشركة "آسيانا" الكورية الجنوبية لدى هبوطها في مطار سان فرانسيسكو الدولي آتية من سيول لحادث أدى إلى تحطمها واحتراقها بشكل جزئي، بينما أكد شهود عيان أن الحادث نجم عن ارتطام ذيل الطائرة بالمدرج.

وقالت سلطة الطيران الفدرالية إن الحادث وقع لدى هبوط الطائرة.

وهذا فيديو للطائرة إثر خروج الركاب منها:

وقد أظهرت الصور التي ظهرت على شاشات التلفزيون على قارعة أحد المدرجات طائرة مدمرة جزئيا وبلا ذيل تحيط بها سيارات الإطفاء بعد أن تمت السيطرة على الحريق.

وبحسب هذه المشاهد فإن هيكل الطائرة كان جاثما على أرض قريبة من مدرج الهبوط، ونصفه الأمامي بلا سقف ومتفحم، في حين بدا خلفه على بعد مئات الأمتار، حيث اصطدمت الطائرة بالأرض على ما يبدو، كم كبير من الحطام بما في ذلك جزء يبدو أنه الذيل.

وقال أحد شهود العيان ويدعى ستيفن دير لشبكة "ايه بي سي" إن "مقدمة الطائرة كانت أعلى من المعتاد بالنسبة إلى طائرة توشك على الهبوط، وقد قلت في نفسي إن الأمر غريب"، مضيفا "ظلت تقترب أكثر فأكثر حتى رأيت الذيل يرتطم بالأرض".

وتظهر صور التقطها أفراد ونشرت على موقع تويتر ركابا يخرجون من الطائرة.


XS
SM
MD
LG