Accessibility links

دراسة: أصحاب العيون الزرق أكثر إدمانا على الكحول


الاعتماد على الكحول يكون أكثر انتشارا بين الذين يملكون عيون فاتحة

الاعتماد على الكحول يكون أكثر انتشارا بين الذين يملكون عيون فاتحة

كثرٌ يتمنون أن تكون ألوان عيونهم فاتحة.. هل أنت واحد منهم؟

لكن إذا كنت ممن يرغبون بعيون زرقاء تحديدا، فقد ترضى باللون الداكن من الآن فصاعدا.

وتوصلت دراسة أميركية جديدة إلى أن الناس الذين يتمتعون بعيون زرقاء أو خضراء أو رمادية، يكونون عرضة أكثر من الآخرين للإدمان على الكحول، مع تسجيل اللون الأزرق أعلى معدلات التأثر.

ووجد الباحثون استنادا إلى عينة من 1263 شخصا من أوروبا وأميركا أن الاعتماد على الكحول يكون أكثر انتشارا بين الذين يملكون عيونا فاتحة من هؤلاء الذين تكون عيونهم بنية أو سوداء.

وأخذ العلماء بعين الاعتبار متغيرات أخرى يمكن أن تؤثر على النتائج، كالسن والجنس والجينات الوراثية.

ووجدت الدراسة علاقة ذات "دلالة إحصائية" بين جينات لون العين والجينات المرتبطة بالإدمان على الكحول.

وأوضح العلماء أنهم لا يعرفون سبب هذا الارتباط، مشيرين إلى الحاجة إلى مزيد من البحث في هذا الإطار.

وخلص العلماء إلى أن أجزاء من الجينات التي تحدد لون العين تصطف جنبا إلى جنب في الكروموزوم نفسه مع الجينات المرتبطة بتناول الكحول والإفراط بذلك.

XS
SM
MD
LG